استبعاد إيسينباييفا من المشاركة في أولمبياد ريو

الرياضة

استبعاد إيسينباييفا من المشاركة في أولمبياد ريوإيلينا إيسينباييف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htpq

استبعد الاتحاد الدولي لألعاب القوى البطلة الروسية للقفز بالزانة إيلينا إيسينبايفا من المشاركة في الألعاب الأولمبية التي تستضيفها ريو دي جانيرو من 5 إلى 21 آب/أغسطس

وصرحت رئيسة القسم القانوني في اللجنة الأولمبية الروسية ألكسندرا بريليانتوفا الأحد 10 يوليو/حزيران لوكالة تاس: "رفض الاتحاد الدولي لألعاب القوى مشاركة جميع الرياضيين الروس، باستثناء "داريا كليشينا" لاعبة الوثب الطويل التي تقيم في الولايات المتحدة.

وتقدم 68 رياضيا بطلب إعادة النظر في إيقافهم في إطار فضحية المنشطات في ألعاب القوى الروسية بعد اتهام موسكو باتباع نظام تنشيط ممنهج لرياضييها.

ورفض الاتحاد الدولي جميع هذه الطلبات، وسمح لكليشينا (25 عاما) فقط بالمشاركة، ما يعني حرمان البطلة الأولمبية في مسابقة القفز بالزانة مرتين عام 2004 و2008 إيلينا ايسينباييفا، وبطل سباق 110 م حواجز في أولمبياد لندن 2012 سيرغي شوبنكوف من المشاركة.

وفي أول رد على قرار الاتحاد الدولي للعبة استبعاد البطلة الأولمبية إيسينباييفا قال مدربها يفغيني تروفيموف:" القرار الذي اتخذته الرابطة الدولية لاتحادات ألعاب القوى يعني أن إيسينباييفا حاملة الرقم القياسي العالمي لن يسمح لها بالمشاركة في الأولمبياد القادمة".

وأضاف ترفيموف" نتيجة لهذا الرفض من قبل الاتحاد الدولي للعبة سنقوم برفع دعوى قضائية أمام محكمة التحكيم الرياضية، من أجل الدفاع عن حقوق لاعبينا والمحامون لدينا جاهزون للقيام بذلك".

ومع ذلك يبدو من المرجح أن إيسينباييفا التي لم تتعاط أي نوع من المنشطات طيلة مسيرتها الحافلة بالألقاب سيتم رفض فرصتها للتنافس في ريو من أجل تحقيق هدفها بتحقيق ميداليتها الذهبية الأولمبية الثالثة بعد قرار الاتحاد الدولي بعدم مشاركتها وقالت ايسينباييفا:" يجب حل اتحاد اللعبة بالكامل لأن هذه المنظمة أثبتت عدم فعاليتها، والجميع يدرك بوضوح أنه من دون الرياضيين الروس في منافسات ألعاب القوى في ريو لا معنى له، وفي نفس الوقت هذا ظلم للجمهور وأمر سيئ للرعاة".

وعلى هامش بطولة أوروبا في أمستردام، أعلن الاتحاد الدولي أن "كليشينا" وحدها مخولة بالمشاركة في ريو 2016.

وكي تصبح مشاركة "كليشينا" نافذة، يجب أن تقبلها الجهة المسؤولة عن تنظيم الألعاب الأولمبية، وهي اللجنة الأولمبية الدولية التي ترغب بأن يشارك الرياضيون الروس المسموح لهم باسم بلادهم وليس تحت راية محايدة، كون اللجنة الأولمبية الروسية غير مشمولة بالإيقاف.

وأصبحت "كليشينا" ثاني رياضية يسمح لها بالمشاركة في منافسات ألعاب القوى الدولية بعد يوليا ستيبانوفا التي كانت ادعت وجود نظام تنشيط ممنهج في روسيا ما أدى إلى معاقبة الاتحاد الروسي لألعاب القوى بالإيقاف منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر: وكالات