البيان الختامي لـ" G20" يدعم التجارة والاستثمار

مال وأعمال

البيان الختامي لـالبيان الختامي لـ" G20" يدعم التجارة والاستثمار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htpj

اتفق وزراء دول مجموعة العشرين " G20"، الأحد 10 يوليو/تموز، على خفض تكلفة التجارة وزيادة تنسيق السياسات وتعزيز التمويل وذلك لمواجهة تنامي الحماية التجارية بشكل مثير للقلق.

وأوضح وزير التجارة الصيني قاو هو تشنغ، في ختام اجتماع استمر يومين في شنغهاي الصينية، أن وزراء مجموعة العشرين أقروا أيضا استراتيجية للنمو التجاري تهدف إلى وقف تباطؤ التجارة العالمية ودفعها للنمو، كما اتفقوا على ترسيخ التعاون في مجال الاستثمار، وتشجيع التوسع في تجارة الخدمات، وإنشاء خدمات تنافسية في السوق، وتكثيف تمويل التجارة، فضلا عن اتخاذ تدابير لتطوير التجارة الإلكترونية.

وينبغي أن تساعد الاستراتيجية التي تبناها الوزراء، على تحقيق الهدف المتمثل في زيادة الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 2%، بحلول عام 2018 .

وشدد الوزراء على الدور المركزي الذي تلعبه منظمة التجارة العالمية في تطوير وازدهار ونمو التجارة العالمية.

ووضع الوزراء وثيقة توصية تساهم في خلق بيئة دولية مفتوحة وداعمة للاستثمار، وضمان السلامة القانونية والحماية اللازمة للمستثمرين والاستثمارات نفسها. وتوضيح القواعد التي تحكم الاستثمار، استنادا إلى الشفافية التي تسمح لجميع الأطراف المشاركة.

ووفقا للبيان الختامي لوزراء مجموعة العشرين، فإنه سيتم إنشاء لجنة استثمارية خاصة تهدف إلى تحفيز الاستثمار على الصعيدين الوطني والدولي بما يتناسب مع أهداف التنمية المستدامة:"هذه المبادئ تتداخل مع بعضها البعض، وينبغي أخذها جميعا بعين الاعتبار لصياغة سياسة استثمار وطنية ودولية تتوافق مع المعايير والالتزامات الدولية، وتستند عند تحديد أهدافها إلى الأولويات الوطنية من أجل التنمية المستدامة".

ورأى كبير المفاوضين التجاريين الروسي، مكسيم مدفيدكوف، أن تنفيذ التوصيات التجارية المعتمدة من قبل وزراء مجموعة العشرين، سيسهم في استقرار الأسواق العالمية، ما سيؤثر إيجابيا على الاقتصاد الروسي.

وأعلن كبير المفاوضين التجاريين، الروسي مكسيم مدفيدكوف، أنه ستتم خلال القمة القادمة لمجموعة العشرين التي ستعقد في سبتمبر/أيلول، مناقشة زيادة المعروض العالمي من الصلب، في إطار منظمة التعاون والتنمية، واتخاذ الإجراءات المناسبة للحد منه، لا سيما في الظروف الراهنة التي تشهدها أسواق الطاقة في العالم، وعدم استيعابها لجميع منتجات الصلب، مع تراجع الاستهلاك، معتبرا أن الحد من إنتاج الصلب سيعود بالفائدة على روسيا.

وقال مدفيدكوف: "روسيا لاعب عالمي رئيسي في صناعة الصلب، ومن أجل الحفاظ على مركزها التنافسي في الأسواق الرئيسية، يجب أن تكون للجميع قواعد موحدة في هذا القطاع".

المصدر: وكالات روسية