مخاوف من تصدير سلع أوروبية إلى روسيا عبر تركيا

مال وأعمال

مخاوف من تصدير سلع أوروبية إلى روسيا عبر تركيامخاوف من تصدير سلع أوروبية إلى روسيا عبر تركيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htn5

أعرب النائب الأول لوزير التنمية الاقتصادية، الروسي، ألكسي ليخاتشوف، عن مخاوف من إمكانية إعادة تصدير البضائع من الاتحاد الأوروبي إلى روسيا عبر تركيا.

وقال ليخاتشوف ردا على سؤال وكالة "تاس" الروسية، حول المخاوف الروسية من إعادة تصدير البضائع الأوروبية عبر الأراضي التركية بعد رفع موسكو الحظر عن أنقرة: "بالطبع توجد مخاوف".

وأشار المسؤول الروسي، على هامش انطلاق قمة وزراء مجموعة العشرين في شنغهاي، إلى أن بلاده لديها تساؤلات عديدة تود طرحها على تركيا، حول تحقيقات مكافحة الإغراق في التجارة الثنائية بين البلدين.

وأضاف ليخاتشوف، للصحفيين، السبت 9 يوليو/تموز: "لم نناقش التفاصيل على الإطلاق...حددنا المجالات التي تلتقي فيها وجهتا نظرنا... لكن يجب أن أكشف لكم بأن لدينا الكثير من الأسئلة التي نعتزم طرحها على الجانب التركي".

وأكد نائب الوزير، أن الأمر لا يتعلق بالوضع السياسي، ولكن بتحقيقات إغراق السوق الروسية بالسلع الأوروبية، التي بدأت أو يمكن أن تبدأ في الفترة المقبلة في تركيا قائلا: "بدأت تحقيقات مكافحة الإغراق ضد روسيا حول السلع الزجاجية، وهناك معلومات عن إمكانية إجراء تحقيق آخر حول الدرفلة الساخنة(أي تسخين المعادن)... الأتراك بدأوا مؤخرا بمثل هذا التحقيق وانتهى في الربيع"... " لا يمكننا منع تنفيذ تحقيقات الإغراق، لكن نستطيع أن نتساءل كيف ستمر؟ آخذين بعين الاعتبار تبريرها بحجج".

واختتم المسؤول الروسي كلامه، بتأكيده على أن روسيا تريد أن تحصل على شركاء حقيقيين، يتمتعون بمواقف واضحة، وشفافة، تتخذه بسيادة، دون التأثير من دول أخرى.

ويذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها دول الاتحاد الأوروبي، تأزمت على خلفية الأزمة الأوكرانية وعودة شبه جزيرة القرم إلى روسيا الأم في 2014، بعد استفتاء شعبي.على إثرها فرضت بروكسل 3 مجموعات من العقوبات على روسيا.

وردا على العقوبات الغربية، قامت روسيا بحظر توريد المواد الغذائية من الدول التي فرضت عقوبات عليها. وفي 29 يونيو/حزيران الماضي وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما يقضي بتمديد العقوبات الجوابية الروسية حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2017.

المصدر: وكالات