واشنطن تطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس

أخبار العالم

واشنطن تطرد اثنين من الدبلوماسيين الروسجون كيربي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htki

كشف جون كيربي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة 8 تموز/يوليو عن طرد بلاده اثنين من الدبلوماسيين الروس في الـ17 من يونيو/حزيران الماضي.

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن خطوة بلاده هذه، جاءت ردا على ما تعرض له دبلوماسي أمريكي في موسكو.

السفارة الروسية لدى واشنطن من جهتها، لم تعلّق على ما صرحت به وزارة الخارجية الأمريكية، حيث اكتفى متحدث باسمها بالقول "إنه لا نية لدى سفارتنا بالإدلاء بأي معلومات بهذا الصدد".

هذا، وذكرت The Washington Post مؤخرا نقلا عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن دبلوماسيا أمريكيا تعرض للضرب عند سفارة بلاده في موسكو لدى محاولته الفرار من المخابرات الروسية.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن الدبلوماسي المذكور قرر اللجوء إلى سفارته على عجل بهدف الإفلات من رجال المخابرات الروس الذين كانوا يلاحقونه لاعتقاله، كما كشفت عن أنه كان ينشط في روسيا لصالح وكالة المخابرات المركزية الأمريكية تحت ستار العمل الدبلوماسي.

وسائل الإعلام الروسية بدورها، تناقلت في وقت سابق أنباء مفادها أن دبلوماسيا أمريكيا تعرض في الـ29 من يونيو/حزيران الماضي للضرب عند مبنى السفارة الأمريكية في موسكو.

وزارة الخارجية الروسية، وفي وقت لاحق، أعلنت على لسان ماريا زاخاروفا المتحدثة الرسمية باسمها، أن الجانب الروسي على دراية بأن الدبلوماسي الأمريكي "ينشط في الواقع لصالح المخابرات المركزية الأمريكية، وأنه في الليلة المذكورة كان عائدا متخفيا من مهمة سرية، وأراد الدخول على عجل إلى مبنى السفارة، أو أنه ارتبك نظرا لهلعه خشية أن يفتضح أمره".

وأضافت: "هو من بادر بالاعتداء على رجل الشرطة الروسي الذي يحرس مبنى السفارة عند مدخلها وطلب منه إظهار أوراقه الثبوتية قبل السماح له بالدخول إلى السفارة".

وذكرت زاخاروفا أن تسجيل الكاميرات المجاورة للمبنى يشهد على ذلك، ونفت صحة ما أشيع عن تعرض الدبلوماسي الأمريكي للاعتداء على أيدي رجال أمن روس.

المصدر: "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون