اقتراح منح منزل لعائلة الطيار الروسي الراحل يثير فضيحة في تركيا

أخبار العالم

اقتراح منح منزل لعائلة الطيار الروسي الراحل يثير فضيحة في تركيامنتجع كمر التركي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ht3v

أثارت مبادرة بلدية منتجع كمر التركي بمنح منزل لعائلة الفقيد قائد قاذفة "سو-24" الروسية التي أسقطها سلاح الجو التركي العام الماضي، فضيحة داخل أحد الأحزاب التركية.

واضطر عمدة كمر مصطفى غول و70 من أعضاء البلدية ورؤساء مناطق المدينة للاستقالة من "حزب الحركة القومية" اليميني الذي كانوا ينتمون إليه، بعد تقديمهم المبادرة المذكورة التي اعتبرها الحزب تراجعا عن مبادئه القومية. بدورهم رفض ذوو الطيار الروسي الذي قتل برصاص مسلحين تركمان أثناء هبوطه بمظلته إثر إسقاط قاذفته في سماء سوريا يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني، رفضوا العرض التركي بمنحهم منزلا في المدينة المنتجع تعويضا عن خسارتهم لفقيدهم.

وجاءت استقالة المسؤولين المحليين في كمر، بعد أن أحال الحزب أسماءهم إلى لجنة التأديب التابعة له وسط دعوات إلى طردهم من الحزب بسبب عرضهم منح منزل في المدينة لعائلة الطيار الروسي الراحل أوليغ بيشكوف.

وفي تصريحات صحفية نشرت يوم الثلاثاء 5 يوليو/تموز، دافع عمدة المدينة عن قراره، مضيفا أن الحزب أخطأ في تفسير الدوافع التي كانت وراء هذه المبادرة، التي حظيت بتأييد واسع في كمر، حسب قوله.

ونقلت صحيفة "حريت" عن غول قوله: "عندما علمت بأن رئيسنا رجب طيب أردوغان سيجري مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فكرت: كيف يمكنني أن أساهم في دعم قطاع السياحة؟". وأوضح أنه قدم هذه المبادرة بالتعاون مع منظمات أهلية. وشدد قائلا: "لا يجوز تفسير هذه المبادرة بطريقة خاطئة. إنهم يعرفون إخلاصنا لأمتنا وللتيار القومي".

وشدد على أن هدفه الرئيس كان يكمن في دعم قطاع السياحة التي تضرر بسبب الأزمة في العلاقات مع روسيا والهجمات الإرهابية الأخيرة في تركيا.

وأكد أنه من الناحية القانونية لا يحق للبلدية أن تمنح منزلا لأحد، موضحا أن هذا القرار اتخذ من قبل ملاك الفنادق الاهلية في المدينة.

وأضاف أنه يحترم قرار الحزب، الذي رد على مقترحه بشدة بعد نقل عرض بلدية كمر إلى القنصلية الروسية. وأضاف: "لكنهم (قيادة حزبه)، إن زاروا منتجع كمر ورأوا الوضع في قطاع السياحة، فسيتخلون عن تفكيرهم هذا".

المصدر: صحيفة "حريت"

فيسبوك 12مليون