فرضيات مختلفة حول العثور على جثتي مواطنين روسيين في فيجي

أخبار روسيا

فرضيات مختلفة حول العثور على جثتي مواطنين روسيين في فيجيفرضيات مختلفة حول أسباب مصرع مواطنين روسيين في فيجي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ht1o

أفاد القنصل الروسي في عاصمة أستراليا كانبيرا، إدوارد شاكيروف، الإثنين 4 يوليو/حزيران، أن سلطات دولة فيجي لم تقدم أية فرضيات حتى الآن بشأن مصرع الزوجين الروسيين في فيجي.

وقال شاكيروف لوكالة "نوفوستي": "حتى الآن لم تبلغنا سلطات فيجي بأية نتائج أولية، والتحقيق لم يكتمل بعد، ولا تزال تجري عملية بحث في مياه شاطئ "ناتادولا بيتش ".

وأضاف: "نحن على اتصال وثيق مع سلطات فيجي، ونتقصى كل التطورات، وعلى استعداد لإبلاغ أقارب الضحايا بكل شيء و سيتم ارسال جثث الضحايا إلى روسيا".

وذكرت الشرطة المحلية في فيجي في وقت سابق، أنه تم العثور في أحد شواطئ فيجي على جثة، قد تعود، وفقا للشرطة المحلية إلى أحد "الزوجين" الروسيين، يوري شيبولين وزوجته ناتاليا غيراسيموفا، اللذين كانا على قائمة المفقودين منذ منتصف شهر حزيران/يونيو الماضي.
وتم نقل الجثة إلى المستشفى لإجراء فحص الطب الشرعي"الحمض النووي"، وأكدت السلطات في فيجي أن الجثة تعود لأحد الزوجيين الروسيين، وتقوم شرطة دولة فيجي بالتحقيق في ملابسات الحادث بموجب مادة "القتل".

يذكر أن ساحل فيجي، يعج بالكثير من أسماك القرش، مما يرجح أن تكون أسماك القرش من أحد الأسباب التي أدت إلى مصرع المواطنين الروسيين.
وعلى صعيد آخر، أفادت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في فيجي، أن الشرطة عثرت اليوم الإثنين، على جثة أخرى لرجل مجهول على شاطئ "ناتادولا"، وتم نقل الجثة إلى المستشفى لإجراء فحوص الطب الشرعي ويرجح أن الجثة تعود أيضا إلى أحد المواطنين الروسيين.
المصدر: "نوفيستي"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة