بوتين يهنئ أوباما والأمريكيين بعيد الاستقلال

أخبار العالم

بوتين يهنئ أوباما والأمريكيين بعيد الاستقلالالرئيسان الأمريكي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hszb

بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تهنئة إلى نظيره الأمريكي باراك أوباما بمنافسة عيد الاستقلال الذي تحتفل به الولايات المتحدة يوم 4 يوليو/تموز.

وفي برقيته أعرب الرئيس الروسي عن قناعته بأن الخبرة الإيجابية السابقة للعلاقات الروسية-الأمريكية ستساعد في إعادة الحوار بين روسيا والولايات المتحدة إلى المجرى البناء، ما سيسمح بالتصدي للمخاطر والتحديات التي يواجهها اليوم المجتمع الدولي، بفعالية أكبر.

وجاء في البرقية: "يؤكد تاريخ العلاقات الروسية-الأمريكية أننا، عندما نعمل على أساس التكافؤ والشراكة ونحترم المصالح الشرعية للطرف الآخر، نقدر على حل أصعب القضايا الدولية بنجاح وبشكل يصب في مصلحة شعبي البلدين والبشرية برمتها".

دعوة روسية للأمريكيين في ذكرى استقلال بلادهم إلى تفهم رغبة سكان القرم

دعا أليكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب الروسي "الدوما"، بمناسبة عيد استقلال الولايات المتحدة، دعا الشعب الأمريكي إلى تفهم رغبة سكان القرم في الانضمام إلى روسيا.

وقال بوشكوف على صفحته في موقع "تويتر" يوم الاثنين 4 يوليو/تموز، الذي يصادف العيد الوطني الأمريكي: "أتمنى أن تفهم الولايات المتحدة، في يوم استقلالها وانفصالها عن أنجلترا، سكان القرم، الذين حققوا استقلالهم من خلال الانضمام إلى روسيا".

ويمثل الرابع من يوليو/تموز من كل عام، عيدا وطنيا في الولايات المتحدة، وهو يوم إعلان الاستقلال عن أنجلترا. وقد أعلن في ذلك اليوم من عام 1776 ممثلو 13 ولاية أمريكية مستقلة، عن إنشاء اتحاد، ووقعوا وثيقة أعلنوا فيها استقلالهم عن المملكة البريطانية.

أما شبه جزيرة القرم فقد عادت للانضمام لروسيا نتيجة لاستفتاء شعبي في مارس/آذار 2014. وأظهرت نتائج الاستفتاء أن 96.77% من سكان القرم و95.6% من سكان سيفاستوبل، يدعمون فكرة الانضمام مجددا إلى روسيا.

ومن الجدير بالذكر أن شبه جزيرة القرم كلها، بما فيها سيفاستوبل، كانت في زمن القيصرية، وبعدها الاتحاد السوفيتي، تعود من الناحية الادارية إلى جمهورية روسيا السوفيتية الاتحادية، إلا أن الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف عام 1954، قرر تحويلها من الناحية الإدارية إلى جمهورية أوكرانيا الاتحادية السوفيتية التي كانت جزء من الاتحاد السوفيتي. وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي ظلت أوكرانيا تحتفظ بالقرم وسيفاستوبل، حتى عودتهما إلى البلد الأم روسيا.

ورغم أن شبه جزيرة القرم أصبحت مجددا جزءا من الأراضي الروسية بشكل رسمي إلا أن أوكرانيا لا زالت تعتبرها تابعة لها، كما أن الدول الغربية لم تعترف بنتائج الاستفتاء، وقامت بفرض عقوبات على شبه جزيرة القرم.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون