تقرير: البحارة الأمريكيون أفشوا معلومات سرية لطهران أثناء احتجازهم

أخبار العالم

تقرير: البحارة الأمريكيون أفشوا معلومات سرية لطهران أثناء احتجازهمالبحارة الأمريكيون أثناء احتجازهم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsmr

قام أفراد طاقمي الزورقين الأمريكيين اللذين احتجزهما خفر السواحل الإيراني في الشتاء الماضي من قبل بإفشاء معلومات سرية مهمة لطهران، وفقا للبنتاغون.

وبحسب التقرير الذي قدمه رئيس هيئة أركان البحرية الأمريكية، الأميرال جون ريتشاردسون، الخميس 30 يونيو/حزيران، في البنتاغون، فإن الحادث سببه إهمال البحارة الأمريكيين الذين شغلهم العمل على إصلاح محرك معطل عن مراقبة مسار الزورقين، ما أدى إلى انحرافهما باتجاه مياه إيران الإقليمية.

وكلف احتجاز الزورقين، الذي وقع في يناير/كانون الثاني الماضي، سمعة القوات البحرية الأمريكية كثيرا، فقد أرغم الإيرانيون البحارة الموقوفين على الركوع واضعين أيديهم وراء رؤوسهم، وذلك أمام عدسات الكاميرات.

احتجاز بحارة أمريكيين من قبل خفر السواحل الإيراني

وأفاد التقرير المقدم لوزارة الدفاع بأن البحارة الموقوفين أفشوا أثناء استجوابهم معلومات سرية للاستخبارات الإيرانية، بما فيها كلمات سر من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وهواتفهم النقالة، إلى جانب بوحهم بمواصفات زورقيهم.

يذكر أن البحارة الأمريكيين لم يبدوا أي مقاومة للعسكريين الإيرانيين، تفاديا لتصعيد الوضع. فقد تلقوا أوامر صارمة بعدم استخدام الأسلحة وعدم الاقتراب منها في أي حال من الأحوال.

وتم نقل أفراد الطاقمين إلى إحدى الجزر حيث أجرى موظفو الاستخبارات الإيرانية استجوابا معهم.

وأقرت وزارة الخارجية الأمريكية لاحقا بأن الإيرانيين عاملوا البحارة الموقوفين معاملة جيدة ومنحوهم الطعام وظروفا معيشية مقبولة، وتم الإفراج عن جميع الأمريكيين المحتجزين بعد فترة وجيزة.

ومما سهّل تسوية الموضوع التدخل الشخصي لوزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي أجرى محادثات هاتفية بهذا الشأن مع نظيره الإيراني. وطالب محمد جواد ظريف بأن تعترف واشنطن بوقوع انتهاك لسيادة بلاده وتقدم اعتذارات رسمية، لكن الولايات المتحدة رفضت، بل وقالت الوزارة الأمريكية، على لسان المتحدث باسمها، جون كيربي، إن الاعتذارات لا أساس لها. وكتب كيربي على صفحته في موقع تويتر أن "الشائعات عن تقديم جون كيري اعتذارات بشأن البحارة عارية عن الصحة تماما".

وفي ختام تقريره، عزا الأميرال ريتشاردسون أسباب الحادث إلى سوء التخطيط والتسيب اللذين ارتكبهما قادة السفن الأمريكية. كما أشار الأميرال إلى أن البحارة الأمريكيين "تجاهلوا عددا من التعليمات العسكرية البحرية"، الأمر الذي يبعث على التشكيك في جدوى تصريحات كيربي عن عدم وجود سبب للاعتذار من قبل الطرف الأمريكي.

المصدر: RT

فيسبوك 12مليون