روسيا: القرار لأوروبا بخصوص السيل التركي أو الجنوبي

مال وأعمال

روسيا: القرار لأوروبا بخصوص السيل التركي أو الجنوبي روسيا: السيل التركي أو الجنوبي القرار لأوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hskv

أعلنت وزارة الطاقة الروسية أن استئناف مشروعي الغاز "السيل التركي" أو "السيل الجنوبي" مرهون بموقف الدول الأوروبية التي ستصل إليها أنابيب الغاز هذه.

وقال أليكسي تكسلير، النائب الأول لوزير الطاقة الروسي، الخميس 30 يونيو/حزيران: "إن روسيا منفتحة على بحث كل الاقتراحات، ولا أريد بذلك إعطاء أولوية للمشاريع. كل شيء يعتمد على موقف الدول الأوروبية التي ستصل إليها أنابيب الغاز أو المفوضية الأوروبية".

وقبل ذلك، صرح وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، بأن روسيا مستعدة لتنفيذ مشاريع البنى التحتية اللازمة لمشروع نقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود ومنها إلى أوروبا "السيل التركي"، مشيرا إلى أن السؤال هو ما إذا كانت أنقرة والشركاء من تركيا مستعدون لذلك.

وقال نوفاك للصحفيين: "فيما يتعلق بالسيل التركي، نحن مستعدون لتنفيذ مشاريع البنى التحتية اللازمة لتمديد خط أنابيب الغاز عبر قاع البحر الأسود. الحديث يدور حول ما إذا كان الشركاء والزملاء الأتراك مستعدون، وثانيا - هل الشركاء الأوروبيون مستعدون لتنفيذ هذه المشاريع؟ لأنه لا يوجد في الوقت الحالي موقف واضح من جانب المفوضية الأوروبية حول إنشاء هذه البنى التحتية".

وأضاف: "في حال وجود الضمانات اللازمة من قبل المفوضية الأوروبية نحن مستعدون لتنفيذ هذا المشروع".

وكانت روسيا قد علقت في نهاية العام الماضي المباحثات مع أنقرة بشأن مشروع الغاز "السيل التركي". وذلك على خلفية إسقاط أنقرة قاذفة روسية من طراز "سو 24" في 24 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في سوريا.

و"السيل التركي" مشروع بديل لمشروع الغاز "السيل الجنوبي"، والذي تم إلغاؤه بسبب عراقيل فرضت من المفوضية الأوروبية بحجة أن المشروع لا يتطابق مع أحكام حزمة الطاقة الثالثة، التي تحظر احتكار شركة واحدة لعمليات البيع ونقل موارد الطاقة في آن واحد.

يشار هنا إلى أن مشروع غاز "السيل التركي" يهدف إلى نقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود، ومنها إلى أوروبا، حيث من المتوقع أن تبلغ القدرة التمريرية له نحو 63 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

المصدر: وكالات  

توتير RTarabic