المنظمات الإنسانية تتمكن من الوصول إلى جميع المناطق المحاصرة بسوريا

أخبار العالم العربي

المنظمات الإنسانية تتمكن من الوصول إلى جميع المناطق المحاصرة بسورياطفل يفرغ شاحنة للمساعدات الإنسانية وصلت إلى بلدة زملكا في محافظة دمشق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hskl

أعلنت الأمم المتحدة الخميس 30 يونيو/حزيران أن المنظمات الإنسانية التابعة لها تمكنت من الوصول إلى جميع المناطق السورية المحاصرة الـ18 التي تعاني من حاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية.

وقال يان إيغيلان، مساعد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، في مؤتمر صحفي عقد الخميس عقب جلسة للمجموعة الخاصة بإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا: "نقطة التحول حصلت الليل الماضية، حيث تمكننا من الوصول إلى البلدتين الـ17 والـ18 من أصل 18 منطقة محاصرة في سوريا، وفقا لقوائم الأمم المتحدة". 

وأشار إيغيلان إلى أن الحديث يدور عن بلدتي عربين وزملكا، مشددا على أن المنظمات الإنسانية لم تتوفر لديها إمكانية الوصول إلى المنطقتين المذكورتين منذ نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2012. 

وأوضح إيغيلان أن كل قافلة للمساعدات الإنسانية التي وصلت إلى عربين وزملكا كانت تضم 37 شاحنة تابعة للوكالات الأممية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

كما أفاد المسؤول الأممي بأن القافلتين تعرضتا بعد خروجهما من البلدتين لإطلاق نار من قبل قناصين، ما أدى إلى إصابة أحد السائقين بجرح بالغ في صدره، مضيفا أن الشخص نقل إلى مستشفى بدمشق.    

وقال إيغيلان: "كل ذلك يظهر أن هذا العمل خطير جدا لأن وقف إطلاق النار غائب في كثير من المناطق السورية".

كما لفت المسؤول الأممي إلى أن 60 بالمئة فحسب من سكان المناطق المحاصرة يحصلون حقا على المساعدات الإنسانية التي ترسل إليهم.

وفي سياق متصل أوضح إيغيلان أن طريق إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة عبر إنزالها جوا لا يساوي على الإطلاق في درجة فعاليته طريق إيصال المساعدات من خلال القوافل البرية، مشيرا إلى أن الأشهر الـ3 الماضية شهدت 62 عملية جوية مماثلة أنزلت عبرها إلى البلدات السورية مساعدات إنسانية من الممكن إيصالها عبر قافلة برية واحدة.   

المصدر: نوفوستي  

الأزمة اليمنية