موسكو ترفض اتهامها بخروقات من قبل واشنطن

أخبار العالم العربي

موسكو ترفض اتهامها بخروقات من قبل واشنطنإيغور كوناشينكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsfs

نفت وزارة الدفاع الروسية الاتهامات الأمريكية الأخيرة الموجهة إلى سلاح الجو الروسي بـ"خرق" نظام وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق الصحفي باسم وزارة الدفاع الروسية في بيان صدر يوم الأربعاء 29 يونيو/حزيران، في معرض تعليقه على إفادة بريت ماكغورك المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي باراك أوباما لشؤون مكافحة تنظيم "داعش" أمام الكونغرس الأمريكي: "يصعب علينا أن نحدد من أي دوافع سياسية داخلية انطلق هذا المسؤول الأمريكي لدى إفادته في مجلس الشيوخ الأمريكي".

وكان ماكغورك قد اتهم القوات الجوية والفضائية الروسية باستهداف فصائل من "المعارضة المعتدلة" في ريف حلب شمالي سوريا.

وأعاد كوناشينكوف إلى الأذهان تصريحات مماثلة أدلى بها ماكغورك في الماضي، مشيرا إلى أن جميع الاتهامات التي يوجهها هذا المسؤول الأمريكي إلى روسيا عديمة الأساس ولا تعتمد على أي وقائع محددة.

وذكر كوناشينكوف أن التصريحات الأخيرة لماكغورك لا تتضمن أي إشارة إلى توقيت الغارات المزعومة على "المعارضة المعتدلة" أو المواقع التي استهدفتها تلك الغارات، أو "أي معلومات يمكننا أن نحللها ونرد عليها بتقديم الوقائع".

كما ذكر أن تصريحات ماكغورك تظهر أيضا تصوره الغامض للغاية حول حدود المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيمات الإرهابية في سوريا.

ونصح المسؤول العسكري الروسي المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي بأن يحاول قبل كل شيء أن يدرك مستجدات الوضع في سوريا والإطلاع على الوقائع قبل أن "يسحر آذان السيناتور جون ماكين ورفاقه بمثل هذه الاتهامات الرنانة".

وذكر كوناشينكوف لـ ماكغورك بأنه يمكنه أن يحصل على المعلومات الموثوقة بهذا الشأن من المركز الروسي الأمريكي المشترك للرد على خروقات نظام وقف إطلاق النار في سوريا ومقره في جنيف، معيدا إلى الأذهان أن المركز أنشئ لهذا الغرض خصيصا.

يذكر أن ماكغورك تحدث في إفادته خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأمريكي عن تصعيد الوضع الميداني في ريف حلب. وزعم بأن سلاح الجو الروسي كان يوجه ما بين 70 و80% من غاراته ضد "المعارضة المعتدلة" في المرحلة الأولى من عمليتها، لكنه بعد إعلان الهدنة في سوريا ركز على ضرب الإرهابيين في تدمر وبعض المناطق الأخرى.  وزعم المسؤول الأمريكي بأن الأسابيع القليلة الماضية شهدت تصعيدا للغارات الروسية في ريف حلب وخاصة في المناطق التي تعتبر واشنطن أن فيها مواقع للمعارضة المعتدلة. ووصف المسؤول هذه الغارات بأنها "خرق صارخ لنظام وقف إطلاق النار".

المصدر: وكالات