طلاب مصريون يهتفون بسقوط وزير التربية والتعليم

أخبار العالم العربي

طلاب مصريون يهتفون بسقوط وزير التربية والتعليمطلاب مصريون يطالبون بإسقاط وزير التربية والتعليم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hs80

تجمع مئات الطلاب أمام مقر وزارة التربية والتعليم في القاهرة الاثنين 27 يونيو/حزيران احتجاجا على إلغاء أحد امتحانات الثانوية العامة بعد تسريبه وطالبوا بإقالة الوزير الهلالي الشربيني

وألغت الوزارة امتحان مادة الديناميكا بعد إجرائه الأحد 26 يونيو/حزيران، عندما تبين أن أسئلته وإجاباتها المعتمدة نشرت في صفحة للغش على "فيسبوك" قبل بدء الامتحان بساعات.

وهتف الطلاب عندما أشار إليهم حرس الوزارة من وراء الباب الحديدي الرئيسي للمقر بالانصراف، "مش هنمشي.. هو يمشي"، في إشارة للوزير، الذي يقولون إنه "يتحمل مسؤولية تسريب الامتحانات باعتباره ضامن سريتها لحين وصولها إلى أيدي الطلاب في أماكن الاختبار".

وهتفوا أيضا، "ارحل.. ارحل"، و"الشعب يريد إسقاط الوزير".

وأظهر شريط مسجل نشر في موقع إخباري اشتراك أكثر من 100 طالب في مظاهرة في ميدان التحرير، مما دعا قوات الأمن لإغلاق بوابة حديدية ضخمة في أول شارع قصر العيني المؤدي إلى مباني مجلسي الوزراء والنواب لمنع الطلاب من الوصول إليها.

وصرخت أم لإحدى الطالبات "أنا صارفه على بنتي 50 ألف جنيه ( ما يعادل 5681 دولارا) من شهر سبعة اللي فات للشهر دا"، لكن طلابا من بين المحتجين لمحوا إلى أنهم استفادوا من تسريب امتحان الديناميكا.

وقال طالب رفض الإفصاح عن اسمه "الوزير هو المسؤول.. أنا مخدتش الامتحان منه بالعافية"، وقال آخر "بصراحة أنا معدتش مطمئن على مستقبلي".

وقالت وزارة التربية والتعليم الأحد 26 يونيو/حزيران، إن "امتحانا بديلا في الديناميكا سيجري في الثاني من يوليو/تموز المقبل"، كما أجلت امتحانات أخرى كان مقررا إجراؤها يوم الثلاثاء إلى الرابع من يوليو/تموز تحسبا لتسريبها فيما يبدو.

وكانت الوزارة قد ألغت في الخامس من يونيو/حزيران امتحان التربية الدينية قبل إجرائه وذلك لنشره على "فيسبوك" في محاولة مبكرة من جانبها لمكافحة الغش.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد ردت على تسريب امتحان التربية الدينية بإحالة 12 من مسؤوليها وموظفيها إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيق، وحددت الأربعاء 29 يونيو/حزيران لأداء امتحان بديل في التربية الدينية.

وشارك عشرات الطلاب في احتجاجات في مدينة أسيوط بجنوب البلاد وفي مدينة السويس شرقي العاصمة ومدينة بنها شماليها، وقال شهود عيان، إن "الطلاب هتفوا بإقالة الوزير".

وقال الوزير في مؤتمر صحفي أذيع تلفزيونيا "كل من حامت حوله شبهة إحنا اللي قدمناه للنيابة.. لن نتستر على فساد على الإطلاق في وزارة التربية والتعليم".

لكن أعضاء في مجلس النواب وجهوا انتقادات لاذعة للوزير خلال جلسة المجلس الاثنين 27 يونيو/حزيران، وقال النائب صلاح حسب الله "الجميع يدرك الفشل الكبير لوزير التربية التعليم في إدارة امتحانات الثانوية العامة".

المصدر: رويترز

الأزمة اليمنية