ثلاثة أسباب تدفع النفط إلى تجاوز عتبة الـ50 دولارا

مال وأعمال

ثلاثة أسباب تدفع النفط إلى تجاوز عتبة الـ50 دولاراثلاثة أسباب تدفع النفط إلى تجاوز عتبة الـ50 دولارا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrk8

تجاوزت أسعار النفط الأربعاء 22 يونيو/حزيران، عتبة 50 دولارا للبرميل، بعد بيانات من معهد البترول الأمريكي أظهرت هبوطا أكبر من المتوقع في مخزونات الخام في البلاد الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة 10:10 بتوقيت موسكو، صعد سعر عقود خام القياس العالمي مزيج "برنت"، لأقرب استحقاق، بنحو 38 سنتا، أي بنسبة 0.75% ليصل إلى 51 دولارا للبرميل الواحد، كما ارتفع سعر برميل الخام الأمريكي الخفيف بنحو 47 سنتا ليتجاوز 50 دولارا ويصل إلى 50.32 دولار عن آخر استحقاق، أي بنسبة 0.94%.

وعاودت أسعار النفط الارتفاع بعد هبوط يوم أمس، لثلاثة أسباب، أولها، تنصل المتمردين في نيجيريا من اتفاق أفادت وسائل إعلام أنه تم بينهم وبين الحكومة، لوقف الاحتجاجات والهجمات على المنشآت النفطية.

وثانيها، إعلان معهد البترول الأمريكي أن مخزونات النفط الخام الأمريكية هبطت بمقدار 5.2 مليون برميل في الاسبوع المنتهي في 17 يونيو/ حزيران، أو ما يعادل ثلاثة أضعاف الانخفاض الذي توقعه محللون شملهم استطلاع لوكالة "رويترز" والبالغ 1.7 مليون برميل.

هذا وستصدر إدارة معلومات الطاقة التابعة للحكومة الأمريكية بياناتها الرسمية للمخزونات في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

أما السبب الثالث، الذي أدى إلى تذبذب أسعار النفط، هبوطا وصعودا، وعدم استقرارها فهو ترقب استفتاء سيجري غدا بشأن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي أو بقائها فيه، مع وجود تحذيرات بشأن الخروج وانعكاساته السلبية على الاقتصاد العالمي ككل، إذ كان آخرها تحذير رئيسة الاحتياطي الفدرالي الأمريكي جانيت يلين من نتائج خروج المملكة من الاتحاد.

المصدر: وكالات