الاتحاد الروسي لألعاب القوى يستبعد مشاركة رياضيين روس تحت لواء اللجنة الأولمبية الدولية

الرياضة

الاتحاد الروسي لألعاب القوى يستبعد مشاركة رياضيين روس تحت لواء اللجنة الأولمبية الدوليةاللجنة الأولمبية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrda

أعلن رئيس اتحاد ألعاب القوى الروسي دمتري شلاختين أنه من غير المحتمل أن يشترك أحد من الرياضيين الروس في أولمبياد ريو تحت علم اللجنة الأولمبية الدولية باستثناء الروسية داريا كليشينا.

وردا على سؤال حول إمكانية ظهور رياضيين روس ضمن دورة الألعاب الأولمبية في ريودي جانيرو البرازيلية، تحت علم محايد، أجاب شلاختين الاثنين 20 يونيو/حزيران: "بصفة عامة، من غير المحتمل أن يحدث هذا ، فقط إذا كان السؤال حول هؤلاء الرياضيين الذين تم تحديدهم وفق المعايير الجديدة والذين تدربوا خارج روسيا".

غياب النجوم الروس لألعاب القوى يعتبر ضربة لدورة الألعاب الأولمبية 2016

هذا وأكد الأمين العام لاتحاد ألعاب القوى الروسي، ميخائيل بوتوف، أن غياب نجوم ألعاب القوى الروسية، مثل يلينا إيسينباييفا، وسيرغي شوبينكوف، وماريا كوتشينا، عن دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية، يعتبر ضربة قوية لألعاب القوى، ولإيرادات الأعمال".

وقال بوتوف للصحفيين، الإثنين: "إن نجوم روسيا، مثل إيسينباييفا، وشوبينكوف، وكوتشينا،  معظم دول العالم ستخسر منافستهم في ألعاب القوى لعدم وجودهم، وسيفقد وسط الأعمال، جزءا من الأرباح.. ألعاب القوى ستخسر جزءا من المجتمع، على الصعيد العالمي".

وقضت اللجنة الأولمبية الدولية على أي بصيص أمل في إمكانية مشاركة الرياضيين الروس في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيفي، بعدما أعلنت السبت الماضي، تأييدها لقرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بالإبقاء على عقوبة إيقاف روسيا لمخالفتها قواعد المنشطات بصورة منهجية.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان لها، إنها "تحترم تماما" قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بالإبقاء على إيقاف روسيا ومنعها من الظهور في المنافسات الدولية.

وأضاف البيان "السماح للرياضيين بالمشاركة في أي بطولات دولية ومن بينها الألعاب الأولمبية أمر يخص الاتحاد الدولي للرياضة ذات الصلة".

هذا واتهم الاتحاد الدولي لألعاب القوى في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بعد تقرير للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، اتهم روسيا بتنظيم نظام المنشطات الذي استفاد منه العديد من الرياضيين الروس.

ونفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في  17 يوينو/حزيران الماضي، هذه الاتهامات، مؤكدا أنه ليس هناك ولا يمكن أن يكون هناك أي دعم على مستوى الحكومة الروسية، للخروقات في مجال الرياضة، خصوصا في ما يتعلق بالمنشطات.

المصدر: سبوتنيك

دوري أبطال اوروبا