تركيا تتهم ممثل "مراسلون بلا حدود" بـ"الدعاية للإرهاب"

أخبار العالم

تركيا تتهم ممثل ممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" أوندير أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrd3

وجهت محكمة في اسطنبول، الاثنين 20 يونيو/حزيران، إلى ممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" في تركيا ومثقفين اثنين تهما بممارسة "الدعاية الإرهابية"، على ما نقلت وسائل الإعلام التركية.

ويحاكم الناشطون الثلاثة، ممثل المنظمة الحقوقية الدولية أوندير أوغلو وزميلاه المثقفان المعروفان أحمد نيسين وشيبنم كورور فنجانجي، لمشاركتهم في حملة تضامن مع الصحافة المتعاطفة مع القضية الكردية.

وفي اتصال هاتفي لوكالة فرانس برس، قبل إعلان توجيه الاتهام، مع أوندير أوغلو من قصر العدل باسطنبول، قال إن "النائب العام الذي استمع إلينا طلب توجيه الاتهام إلينا وتوقيفنا بتهمة الدعاية الإرهابية" لصالح حزب العمال الكردستاني المسلح الذي تصنفه تركيا وعدد من الدول تنظيما "إرهابيا".

جدير بالذكر أن الناشطين الثلاثة  شاركوا، في مايو/أيار، في تحرك رمزي دعما للقضية الكردية والحريات العامة.

ونددت "مراسلون بلا حدود"، في بيان، بإجراء قضائي "شائن ومخز إلى أقصى الحدود" ضد ممثلها الذي يشغل منصبه منذ 1996.

وأضاف البيان أن "المنظمة تعيد تأكيد دعمها المطلق لممثلها وتطالب بإسقاط جميع الملاحقات في هذه القضية".

إلى ذلك، فتركيا تحتل المرتبة 151 بين 180 في تصنيف المنظمة السنوي لحرية الصحافة للعام 2016.

ويُتّهَم نظام الرئيس، رجب طيب أردوغان، الإسلامي المحافظ الحاكم منذ 2002 بتكميم أفواه الصحافة المستقلة في تركيا.

كما يعيش جنوب شرق البلاد تحت وطأة معارك يومية بين الأمن التركي والمتمردين منذ استئناف المواجهات الصيف الفائت مع المتمردين الأكراد بعد انتهاء هدنة استمرت عامين لوضع حد لنزاع أدى إلى مقتل 40 ألف شخص منذ 1984.

المصدر: أ ف ب