مؤشرات على رضوخ أمريكي لطلب إسرائيل زيادة الدعم العسكري

أخبار العالم

مؤشرات على رضوخ أمريكي لطلب إسرائيل زيادة الدعم العسكريرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqud

أعرب مسؤول أمريكي رفيع عن استعداد إدارة الرئيس باراك أوباما لإدراج تمويل برامج دفاع صاروخي إسرائيلية في اتفاق جديد يبرم مع تل أبيب في إطار الدعم العسكري لإسرائيل.

وأضاف المسؤول الأمريكي في حديث لوكالة "رويترز" الأربعاء 15 يونيو/حزيران: "نحن مستعدون لتقديم التزام غير مسبوق على مدى عدة سنوات بدعم الدفاع الصاروخي الإسرائيلي في إطار مذكرة تفاهم جديدة نوقعها مع إسرائيل ضمن مساعداتنا العسكرية لها".

وتابع يقول: "هذا الالتزام الذي ستصل قيمته لمليارات الدولارات على مدى 10 سنوات، سيمثل أول تعهد طويل الأمد بشأن دعم الدفاع الصاروخي الإسرائيلي".

وجاءت هذه التصريحات بعد أن أعلن أوباما في وقت سابق معارضته لزيادة المساعدات العسكرية لإسرائيل بقيمة 455 مليون دولار، ما أثار انتقادات في الداخل الإسرائيلي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو واتهامه بتهديد أمن إسرائيل.

وتجري تل أبيب وواشنطن، مفاوضات منذ أشهر لتجديد الاتفاق الخاص بمنح إسرائيل مساعدات عسكرية أمريكية لعشر سنوات أخرى.

وتمنح الولايات المتحدة حاليا اسرائيل مساعدة عسكرية سنوية بقيمة 3.1 مليار دولار بموجب اتفاق لعشر سنوات تم توقيعه عام 2007 في عهد الرئيس جورج بوش، سلف باراك أوباما، وينتهي الاتفاق عام 2018.

وأتاح التعاون العسكري الأمريكي الإسرائيلي بصورة خاصة تطوير منظومة "القبة الحديدية" الإسرائيلية لاعتراض الصواريخ القريبة والمتوسطة المدى.

وأعلن البيت الأبيض في رسالة وجهها الى الكونغرس الثلاثاء 14 يونيو/حزيران أنه يعارض زيادة حجم المساعدات السنوية لإسرائيل بمبلغ 455 مليون دولار إضافية، كمساعدات عسكرية تستخدم لأغراض بناء نظام مضاد للصواريخ.

وردا على ذلك، اتهم زعيم المعارضة في الكنيست اسحق هرتزوع نتانياهو بـ "ممارسة ألاعيب" في المفاوضات. وبحسب هرتزوغ فإنه "في حال ترك إسرائيل دون نظام دفاع جوي في الحرب المقبلة، فسيكون بإمكاننا تشكيل لجنة تحقيق في كيفية اتخاذ نتنياهو القرارات المتعلقة بأمن إسرائيل".

المصدر: رويترز

فيسبوك 12مليون