رئيس قرغيزيا يتمسك بالعلمانية في بلاده

أخبار العالم

رئيس قرغيزيا يتمسك بالعلمانية في بلاده رئيس قرغيزيا ألمازبيك أتامبايف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hq5l

عارض الرئيس القرغيزي ألمازبيك أتامبايف اقتراحات بإجراء تعديلات على قانون العمل تنص على زيادة وقت الغداء لساعة إضافية يوم الجمعة كي يتمكن المسلمون من إتمام صلاة الجمعة.

أعلن ذلك أتامبايف الجمعة 10 يونيو/حزيران خلال لقائه مع ممثلي الإدارة الدينية لمسلمي قرغيزيا. وقال: "أعتقد أن هذا انتهاك غير مقبول للمبدأ الدستوري لطابع دولتنا العلماني، في بلدنا لكل الحق في التعبير عن رأيه، ولكن من غير المقبول إطلاقا السماح لرجال الدين بالتدخل في الشؤون السياسية، وغير مقبولة إطلاقا تلك الدعوات التحريضية ضد الآخرين، والتي جرى تداولها خلال المناقشات بشأن هذه الاقتراحات".

وحسب الرئيس القرغيزي فإن مثل هذه الاقتراحات قد تؤدي إلى عواقب سلبية على البلاد.

وقال أتامبايف "يجب التزام الحدود وعدم تخطيها في كل شيء، قد رأينا ما وصلت به الحال في بعض الدول العربية بسبب التمسك الاعمى بتلك العقائد الدينية، إن مثل هذه النداءات هي طريق نهايته الحتمية هي "داعش".

وحسب رأي الرئيس فإن "الفرض أو الإكراه في الأمور الدينية أمرغير مقبول، وكذلك المنع أو التحريم عن غير دراسة في بعض القضايا لن يعطي نتائج إيجابية".

وتابع "أنا على ثقة بأن كل الشروط متوفرة في قرغيزيا لتمتع الجميع بحرية العقيدة، بما في ذلك المسلمين وأتباع المعتقدات والديانات الأخرى".

وكان البرلمان القرغيزي رفض الخميس بالقراءة الأولى مشروع تعديل قانون العمل، بتمديد فترة الغداء لساعة إضافية لتمكين المسلمين من أداء صلاة الجمعة.

المصدر: تاس