سافتشينكو تتعلم أبجدية السياسة

أخبار العالم

 سافتشينكو تتعلم أبجدية السياسةناديجدا سافتشينكو وبيترو بوروشينكو..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hq02

التقى الرئيس الأوكراني الأربعاء عضو البرلمان ناديجدا سافتشينكو، التي أعلنت مؤخرا عن استعدادها للمشاركة في إجراء مفاوضات مباشرة مع قيادة "جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين".

وكان القضاء الروسي أصدر سابقا حكما بسجن الطيارة الأوكرانية السابقة ناديجدا سافتشينكو لمدة 22 عاما لتورطها في قتل صحفيين روسيين في شرق أوكرانيا عام 2014، إلا أنها عادت إلى أوكرانيا في مايو/أيار الماضي بعد إصدار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العفو عنها.

وأثارت مبادرة النائب سافتشينكو بشأن التفاوض مع ممثلي دونباس (دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين) ضجة كبيرة في الأوساط السياسية في أوكرانيا.

وأوضحت سافتشينكو بعد لقائها مع الرئيس الأوكراني الأربعاء أن الأخير يعتبر قادة "جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين" المعلنتين من جانب واحد في شرق أوكرانيا، إرهابيين، ويرى أنه يمكن إجراء مفاوضات مباشرة معهم فقط بشأن تحرير الأسرى. قائلة: كنت في الحقيقة تنوي التفاوض مع ممثلي دونيتسك ولوغانسك قضية الأسرى تحديدا".

وقالت سافتشينكو في حديث لقناة "112 أوكرانيا" إنها شعرت بأن الرئيس الأوكراني يفعل كل ما بوسعه من أجل تحرير الأسرى والمعتقلين السياسيين الأوكرانيين، مضيفة أنها قبلت بعض تعليمات ونصائح رئيس الدولة لأنها ما زالت "تتعلم" (العمل السياسي).

يذكر في هذا السياق أن زعيمة حزب "باتكيفشينا" الأوكراني رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو أدرجت اسم سافتشينكو على رأس قائمة حزبها في الانتخابات البرلمانية في عام 2014، وانتخبت الطيارة الأوكرانية المعتقلة في روسيا في ذلك الوقت نائبا في البرلمان، ثم انتخبت أيضا عضوا في وفد أوكرانيا إلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وكانت سافتشينكو قد أعلنت في وقت سابق الأربعاء أن سياسة كييف قد تؤدي إلى ضرورة منح كل أوكرانيا "وضعا خاصا" وليس فقط لبعض المناطق التي أعلنت عن انفصالها في شرق البلاد، محذرة من أن أوكرانيا ستتحول إلى "ساحة قتال" في حال نشوب حرب عالمية ثالثة.

ودعت النائب في البرلمان الأوكراني قبل ذلك إلى إجراء مفاوضات مباشرة مع ممثلي دونيتسك ولوغانسك، وأعلن رئيس مجلس الشعب لـ"دونيتسك الشعبية" دنيس بوشيلين من جانبه أنه مستعد للتفاوض مع سافتشينكو كممثلة للسلطات في كييف.

ومع ذلك تعرضت مبادرة سافتشينكو لانتقادات واسعة من قبل جهاز الأمن الأوكراني والحكومة. ودعا غيورغي توكا نائب الوزير الأوكراني لشؤون المناطق المحتلة مؤقتا إلى عدم إيلاء أهمية خاصة لتصريحات سافتشينكو.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن موسكو أعلنت أكثر من مرة أن الطريق الوحيد لتسوية الأزمة الأوكرانية تتمثل في إجراء مفاوضات مباشرة بين كييف وممثلي دونيتسك ولوغانسك.

المصدر: وكالات