بوتين يوقع عقودا مع بيلاروس بأكثر من 200 مليون دولار

مال وأعمال

بوتين يوقع عقودا مع بيلاروس بأكثر من 200 مليون دولارالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpxu

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء 8 يونيو/حزيران، التوقيع على عقود بقيمة تزيد عن 200 مليون دولار في إطار منتدى أقاليم روسيا وبيلاروس المنعقد في مينسك.

وقال بوتين في كلمة أمام المنتدى:"القاعدة القانونية للتعاون بين الأقاليم تضم نحو 300 اتفاقية، وفي إطار المنتدى الحالي، يتم التوقيع على 20 وثيقة جديدة، وأيضا نحو 150 عقدا تجاريا بقيمة إجمالية تبلغ 230 مليون دولار".

وانطلق المنتدى الثالث لأقاليم روسيا وبيلاروس في مينسك أمس، ويستمر يومين، وذلك بمشاركة 40 كيانا إداريا روسيا، و13 محافظة روسية وجميع مقاطعات بيلاروس.

ويهدف المنتدى  إلى تحقيق سياسة اجتماعية - اقتصادية منسقة في دولة الاتحاد (بين روسيا وبيلاروس)، ويبحث أيضا إنجازاتها والمشاكل والحلول والآفاق، ومن بين الحاضرين في المنتدى قيادة مجلس الاتحاد الروسي(المجلس الأعلى للبرلمان) ومجلس الجمهورية البيلاروسي واللجنة الدائمة لدولة الاتحاد. 

هذا وكشف رئيس الوزراء البيلاروسي، أندريه كوبياكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، ناقشا المسألة المتعلقة بأسعار الغاز المستورد من روسيا في إطار لقائهما اليوم.

وقال كوبياكوف، للصحفيين أثناء سير الاجتماع :"إحدى المشاكل التي نود مناقشتها، المدخل المبدئي لتحديد أسعار الغاز المُورد من قبل شركة غازبروم الروسية".

هذا ونوه المتحدث باسم الرئيس الروسي دميتري بيسكوف، اليوم قبيل اجتماع الرئيسين بوتين ولوكاشينكو بأن موضوع الغاز سيكون من بين المواضيع المطروحة للنقاش خلال الاجتماع، إذ أن السلطات البيلاروسية ومنذ بداية هذا العام تصر على أن الأسعار الحالية غير عادلة.

من جانبه، أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أن روسيا لا تدرس إمكانية تقليص توريدات الغاز إلى بيلاروس بسبب الديون المستحقة عليها:"إن مثل هذه المبادرات لم تطرح ولم تناقش".

وأضاف نوفاك أنه كذلك لا تناقش إمكانية توريدات الغاز لفترة قصيرة من قبل موردين مستقلين:"لدينا عقد مع بيلاروس، وكل شيء ينفذ في إطار العقد. وكل الاحتياجات تتم تلبيتها حسب العقد بين "غازبروم" والمستهلك البيلاروسي".

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الحكومة البيلاروسية بهذا الخصوص، أن 80 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي هو السعر المناسب والعادل للغاز الروسي المصدر لجمهورية بيلاروس، بدلا من 142 دولارا السعر الحالي. ويُحدد سعر الغاز لجمهورية بيلاروس على أساس اتفاقيات خاصة بين حكومتي البلدين.

ويذكر في هذا الصدد أن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، كان قد أعلن في مايو/أيار الماضي، أن ديون جمهورية بيلاروس لصالح شركة "غازبروم" الروسية وصلت إلى 125 مليون دولار في الفترة ما بين ديسمبر/ كانون الثاني وأبريل/نيسان. ورد نظيره البيلاروسي بأن بلاده لا تعترف بوجود مثل هذه الديون.

المصدر: "سبوتنيك"