ثلاثة شبان بريطانيين يصلون بقارب إلى سواحل طرطوس السورية

أخبار العالم العربي

ثلاثة شبان بريطانيين يصلون بقارب إلى سواحل طرطوس السوريةالشبان البريطانيون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpxc

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الثلاثاء 7 يونيو/حزيران، خبرا يفيد بوصول 3 شبان بريطانيين على ظهر قارب إلى طرطوس السورية، بالخطأ، بعد أن كانوا على شواطئ قبرص في رحلة ترفيهية.

والشبان الثلاثة القادمين من مدينة مانشستر البريطانية هم جيمس ويلمان 23 عاما وأليكس ماك كورميك 19 عاما ولويس إليس 25 عاما.

وركب هؤلاء الثلاثة أحد القوارب من شاطئ أيا نابا القبرصي بعد أن حاولوا ملاحقة الدلافين، فإذا بهم بوسط البحر تائهين وقد غابت عنهم السواحل القبرصية.

وبعد ساعات من التخبط يمينا ويسارا أملا في العودة إلى قبرص، لاحت لهم من بعيد شواطئ فاندفعوا نحوها وإذا بهم يصلون إلى شاطئ مدينة طرطوس السورية، حيث هناك قاعدة الأمدادات الروسية.

الشبان البريطانيون

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن الجنود الروس أول من رصد قارب الشبان الثلاثة، وقد أمروهم في البدء بالبقاء في قاربهم، ليتم فيما بعد اقتيادهم نحو البر للتثبت في هوياتهم والسؤال عن كيفية وصولهم إلى شواطئ طرطوس.

هذا وأشارت صحيفة "ديلي ميل" إلى أن والدة أحد الشبان "صعقت" عندما اتصل بها ابنها من الأراضي السورية، علما أن أهالي "المفقودين" اتصلوا بالسلطات البريطانية وأعلموهم باختفاء أبنائهم بالقرب من السواحل القبرصية.

وأكد الشبان الثلاثة أنهم لم يعرفوا أنهم في سوريا إلا عندما قام واحد منهم بتحديث حسابه على فيسبوك ليفاجأ بأن خاصية تحديد الموقع تشير إلى أنهم في سوريا.

شبان بريطانيون على شاطئ طرطوس

وبعد انتشار خبر وصول الشبان الثلاثة إلى سواحل طرطوس، لاحظت عدة صحف بريطانية وجود أخطاء وعدم اتساق في روايات الشباب الثلاثة حيث سقط "إليس" في فخ الرد على أحد التعليقات وكشف فيه أن الأمر كله لعبة.

وعندما بحثت صحيفة "التليغراف" عن هوية الشباب اتضح أن "إليس" كان يسعى لحياة مهنية كممثل مقالب وظهر في قناة له على يوتيوب وهو ينفذ مقلبا في مركز تجاري بمدينة مانشستر.

المصدر: صحيفة "ديلي ميل" البريطانية

الأزمة اليمنية