التحقيق في حادثة "الماليزية" لا يستبعد إسقاطها دون قصد

أخبار العالم

التحقيق في حادثة حطام طائرة "بوينغ" الماليزية في مقاطعة دونيتسك بأوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpnx

أعلنت لجنة التحقيق المشتركة في ملابسات كارثة "بوينغ" الماليزية في أوكرانيا التي وقعت يوم 17 يوليو/تموز 2014، أنها لا تستبعد فرضية إسقاط الطائرة بصاروخ جرى إطلاقه من دون قصد.

وأعلن الخبير في لجنة التحقيق، غيريت تيري، في تقرير مرحلي، أصدرته اللجنة، الاثنين 6 يونيو/حزيران الجاري، أن تحديد ما إذا كانت الطائرة أسقطت قصدا أو صدفة، يشكل مهمة بالغة الصعوبة، موضحا أن الصواريخ من هذا النوع تصنع منذ سبعينيات القرن الماضي وأن مواصفاتها الكثيرة تبقى سرية حتى الآن.

وقال تيري: "نبحث جميع الأمور ولا نقبل أي أمر واقع.. في نهاية المطاف، نتعامل مع الأزمة التي تنخرط فيها أطراف عدة قد تحقق مصالحها عن طريق تزوير الحقائق أو التلاعب. لذا فإننا نتساءل دائما بشأن مصلحة مصدر أو آخر، يوفر لنا معلومات".

وأضاف تيري أن خبراء اللجنة يتحققون من صحة جميع المعلومات أكثر من مرة، "ولا يخطون خطوة واحدة إلى الأمام إلا عندما تجتمع مصادر مختلفة، كمهنيين أو موظفين حكوميين أو معلومات وردت من الإنترنت، لتدل في اتجاه واحد".

كما أشار الخبير إلى أهمية مسألة "الاستثناء، أي تحديد ما كان حدوثه مستحيلا على الإطلاق".

وتحطمت طائرة "بوينغ-777" الماليزية القادمة من أمستردام إلى كوالا لمبور، في مقاطعة دونيتسك شرق أوكرانيا يوم 17 يوليو/تموز عام 2014، ما أودى بحياة جميع الـ 298 شخصا الذين كانوا على متنها.

وتبادلت السلطات الأوكرانية وقوات جمهورية دونيتسك الشعبية (المعلنة من طرف واحد) الاتهامات بالمسؤولية عن إسقاط الطائرة.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن القومي الهولندي نشر، في 13 أكتوبر/تشرين الأول 2015، تقريرا عن نتائج التحقيق في أسباب الكارثة، أكد فيه أن الطائرة أسقطت بصاروخ من منظومة "بوك" للدفاع الجوي.

وفي اليوم نفسه، 13 أكتوبر/تشرين الأول، نشرت مؤسسة "ألماز أنتي" الروسية المتخصصة في صناعة منظومات "بوك"، نتائج تحقيق أجراه خبراؤها وأثبتت تجارب علمية صحة هذه النتائج. وأكد الخبراء الروس حقيقة تعرض الطائرة الماليزية لإطلاق صاروخ من نوع "بوك"، لكن ليس من المنطقة المذكورة في تقرير مجلس الأمن القومي الهولندي، بل من منطقة أخرى كانت تحت سيطرة العسكريين الأوكرانيين يوم وقوع الحادث. كما توصل الخبراء الروس إلى استنتاج أن الطائرة أسقطت بواسطة صاروخ مزود برأس قتالي من موديل أقدم من ذاك الذي جرى ذكره في تقرير المجلس الهولندي.

المصدر: وكالات