بعد الجزائر.. فضيحة تسريب أسئلة الثانوية تهز المغرب ومصر

أخبار العالم العربي

بعد الجزائر.. فضيحة تسريب أسئلة الثانوية تهز المغرب ومصرمصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpko

بعد الفضيحة التي هزت الجزائر جراء تسريب أسئلة امتحان الثانوية العامة "البكالوريا" لعام 2016 في عدد من المواد، لم تسلم مصر والمغرب من مثل هذه الفضيحة، حيث شهد البلدان الواقعة ذاتها.

ففي المغرب، أعلنت مصالح الأمن الوطني لمكافحة وزجر عمليات تسريب اسئلة امتحانات البكالوريا، أن الشرطة القضائية مدعومة بالمصالح الجهوية والمركزية لمكافحة الجريمة المعلوماتية، تمكنت الجمعة والسبت، من اعتقال 21 مشتبها فيه بمدن الرباط وسلا وتمارة والقنيطرة وطنجة ومراكش ووجدة وفاس ومكناس وتازة وآسفي، بتهمة تسريب أسئلة الامتحانات.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني المغربي أنه وحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن الموقوفين، ومن بينهم مرشحون لامتحانات البكالوريا وطلبة بمعاهد وكليات المعلومات، يشتبه في تورطهم في إنشاء وإدارة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مخصصة لتسريب أسئلة الامتحانات مع توفير أجوبة لها مقابل مبالغ مادية.

وأضاف البلاغ أن عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن مكنت من حجز مجموعة من المعدات المعلوماتية المتصلة بشبكة الإنترنت، بالإضافة إلى هواتف نقالة وسماعات لاصقة تستعمل في تسهيل عملية الغش.

أما في مصر، فقد صرح مصدر أمني بوزارة الداخلية بأن الأجهزة الأمنية تلاحق مسربي اسئلة الامتحانات وصفحات الغش بعد تسريب اسئلة مادة الدين بالثانوية العامة.

وأضاف المصدر الأمني أن الأجهزة الأمنية استحدثت في أساليبها، وطورت من تقنياتها العالية لملاحقة القائمين على إدارة الصفحات، وبث إجابات اسئلة امتحانات الثانوية العامة، وعرض بيع الإجابات للطلبة نظير إرسال رموز شحن بطاقات للهواتف المحمولة.

وتابع المصدر أن الأجهزة الأمنية نجحت في ضبط القائمين على صفحات الغش التي كانت قد أعلنت استعدادها لتمرير أسئلة الامتحانات بعد سقوط القائمين على صفحة "يوم المعجنة"، وتلاحق صفحات أخرى أبرزها صفحات "عبيلو واديلو"، و"شاومينج بيغشش أولى وثانية وثالثة ثانوي"، و"شاومينج بيغشش ثانوية عامة".

صور تداول أسئلة الامتحان - مصر -

هذا وطالبت الأجهزة الأمنية المواطنين سرعة الإبلاغ عن أية صفحات تظهر على الـ"فيسبوك" للإعلان عن تسريب الامتحانات خلال الفترة المقبلة للحفاظ على مجهود الطلاب.

إلى ذلك، شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة المصرية حالة من الارتباك بين رؤساء اللجان والطلاب، وذلك بعد إلغاء الوزارة امتحان مادة التربية الدينية لطلاب الثانوية العامة، بعد تسريب اسئلته قبل بدء الامتحانات بساعات.

وقررت الوزارة إحالة الواقعة إلى الشئون القانونية والنيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال المسؤولين عن التسريب.

وقال بشير حسن، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم المصرية إن قرار إلغاء مادة التربية الدينية قرار يحسب لصالح الوزارة. وعن عدم استعانة الوزارة بالامتحان البديل علق المتحدث الرسمي قائلا "كله مشكوك فيه، ومن الصعب طباعته وإرساله إلى اللجان التي بلغت 1581 لجنة". 

تجدر الإشارة إلى أن الوزارة المصرية قد حددت 29 يونيو/حزيران تاريخا لإجراء امتحان التربية الدينية للثانوية بعد تسريبه.

تداول صور "غش جماعي" على فيسبوك

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صورا لحالة غش جماعي داخل لجان الثانوية العامة، في الوقت الذى نشرت صفحات الغش الإلكتروني صورا لامتحان اللغة العربية بعد دقائق من بدء الامتحان.

جدير بالذكر أن وزارة التربية التعليم قد أعلنت أنها اتخذت كل الإجراءات الاحترازية الخاصة بمنع الغش الإلكتروني، مؤكدة تشديد العقوبات وأن من يتم ضبطه ومعه "محمول" سيتم إلغاء المادة في يوم الامتحان، ومن يتم ضبطه متلبسا بتسريب الامتحانات على "فيسبوك"، سوف يتم تحويله إلى لجنة انضباط التي سوف تؤدى إلى فصله ما بين عامين إلى ثلاثة أعوام. 

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية