العبادي: البعض يحاول إنقاذ "داعش" في اللحظة الأخيرة

أخبار العالم العربي

العبادي: البعض يحاول إنقاذ حيدر العبادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hoep

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال زيارته لمقر عمليات تحرير الفلوجة، أن هناك من يحاول "إنقاذ داعش"، مؤكدا أن الفلوجة آخر معاقل التنظيم الإرهابي في الأنبار.

وكان رئيس الوزراء العراقي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم ووزير التخطيط سلمان الجميلي، قد وصلوا صباح يوم الخميس 26 مايو/أيار إلى مقر عمليات الفلوجة ليشرفوا شخصيا على سير عمليات تحرير المدينة.

وعقد العبادي بعد وصوله للمقر، بصفته القائد العام للقوات المسلحة، اجتماعا مع القيادات الأمنية والعسكرية التي تقود عملية تحرير المدينة من أيدي "داعش" والتي أعلن العبادي عن انطلاقها ليلة الأحد على الاثنين.

وتحدث العبادي عن وجود "بعض الجهات" "تريد عرقلة" تحرير مدينة الفلوجة من سيطرة تنظيم "داعش"، لافتا إلى أن هذه الجهات فشلت في تحقيق غايتها.

واستطرد قائلا إن "البعض أراد أن يعرقل حركتنا باتجاه تحرير الفلوجة، ولكنهم فشلوا في تحقيق غايتهم". وتابع: "البعض يحاول أن ينقذ "داعش" في اللحظة الأخيرة".

يذكر أن الجبوري قد دعا، الأربعاء، العبادي إلى التوجيه بمنع أي جهة تحاول النيل من "النصر" عن طريق الترويج لتحويل المعركة إلى "فرصة للتعبئة الطائفية"، مؤكدا على ضرورة تكرار نهج معركة تحرير مدينة الرطبة في الفلوجة.

تحرير مركز مدينة الكرمة

أفاد مراسلنا بأن قوات من الشرطة الاتحادية وقيادة عمليات بغداد والحشد الشعبي تمكنت صباح الخميس من تحرير مركز مدينة الكرمة إذ تم رفع العلم العراقي فوق مبانيها بعد تكبيد عصابات "داعش" خسائر بالأرواح والمعدات.

وسبق للقوات العراقية أن أعلنت عن تحرير معظم مناطق قضاء الكرمة الواقع في شمال شرق الفلوجة، بالإضافة إلى عدد كبير من القرى المحيطة بالمدينة من المحاور الشرقي والشمالي والجنوبي، كما أنها بدأت بتطهير جزيرة الخالدية الممتدة بين مدينتي الرمادي والفلوجة.

عمليات الأنبار: تصفية 100 إرهابي في الفلوجة

أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، الخميس، عن مقتل 100 إرهابي من عناصر تنظيم "داعش" وتدمير 18 سيارة مفخخة تابعة للتنظيم في جنوب الفلوجة وجزيرة الخالدية الممتدة بين الرمادي والفلوجة.

وأضاف المحلاوي في تصريحات لـ "السومرية نيوز"، أن "القوات الأمنية ومقاتلي العشائر تقدموا بشكل كبير من تقاطع السلام نحو نهر الفرات المحيط الجنوبي لمدينة الفلوجة"، مبينا أن "القوات الأمنية ومقاتلي العشائر تقدموا أيضا في جزيرة الخالدية على الطريق الدولي السريع".

بدورها أكدت قيادة فرقة الرد السريع استمرار المعارك مع "داعش" في محيط  جسر السجر بشمال الفلوجة، معلنة مقتل 15 إرهابيا وتفجير خمس سيارات مفخخة.

من جانب آخر، أكد المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن، الخميس، أن التحالف يعمل مع العراق لتحرير مدينة الفلوجة، وأوضح أن طيران التحالف قصف 30 موقعا في المدينة حتى الآن. وأضاف أن مستشاري التحالف يعملون مع الضباط العراقيين لمساعدتهم في تحرير الفلوجة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية