بالفيديو.. رهائن بيد "جماعة أبو سياف" يستنجدون بحكوماتهم لإنقاذهم

أخبار العالم

بالفيديو.. رهائن بيد الرهائن الثلاث
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ho0z

نشرت "جماعة أبوسياف" بالفليبين، الأحد 22 مايو/أيار، شريط فيديو طالبت فيها الحكومات الكندية والنرويجية والفليبينية إجراء مفاوضات الفرصة الأخيرة بخصوص الرهائن المحتجزين لدى الجماعة.

وناشد الرهائن، من الفليبين وكندا والنرويج، في الشريط المسجل رؤساء بلدانهم وحكوماتهم التفاوض مع الحركة المتشددة للإفراج عنهم.

ويظهر الفيديو المواطن النرويجي كزارتان سيكينغستاد، وروبرت الذي يحمل الجنسية الكندية، والفلبينية ماريتز فلور جالسين على الأرض.

وكانت جماعة "أبو سياف" الموالية لتنظيم "داعش"، في جنوب الفلبين، قد أصدرت مقطع فيديو، يظهر فيه اثنان غربيان وامرأة فلبينية، تزعم الجماعة أنها ما زالت تحتجزهم رهائنا، ويتوسل الرهائن إلى الحكومات والأصدقاء والسياسيين وحتى المشاهير لمساعدتهم.

ويأتي هذا الإصدار الجديد بعد أقل من شهر على قطع الجماعة رأس الرهينة الكندية، جون ريسدل. 

وطلب الرهينة الكندي من الحكومة الفلبينية وقف أعمالها العسكرية ضد الجماعة، مشيرا إلى أن عمليات السلطات الأمنية تُعرض حياتهم للخطر، وكانت الحكومة الفليبينية قد صعّدت من حملتها ضد الجماعة بعد قطع رأس الرهينة الكندي الأول ريسدل.

ويقول هول إنه أُمر بأن يُطالب الحكومة الكندية بدفع الفدية، مشيرا إلى أن عدم استجابتهم لمطالب الجماعة في قضية ريسدل أدت إلى مقتله.

كما تحدثت فلور، بلغة التغالوغ الفلبينية، وتوسلت إلى الحكومتين الكندية والفلبينية لمساعدتها، وناشدت أيضا رئيس الفلبين، بنينو أكينو، وغيره من الشخصيات البارزة في الفلبين.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة أبو سياف الإسلامية في الفيبليبين أعدمت رهينة كنديا بقطع رأسه، ما أثار مخاوف على مصير حوالي عشرين رهينة آخرين تحتجزهم الجماعة في جزر نائية، فيما توعدت القوات الأمنية في 26 أبريل/نيسان بتعقب المتطرفين.

وقد عثر على رأس الرهينة جون ريدزديل أمام دار بلدية في جولو، وهي جزيرة جبلية تحيط بها الأدغال في أقصى جنوب الفيليبين ومعقل لجماعة أبو سياف.

وأوضح رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، والسلطات الفيليبينية أن جون ريدزدل متقاعد في أواخر الستينات من العمر، خطف قبل سبعة أشهر من يخت مع كندي آخر ونرويجي وفيليبينية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون