البنتاغون يؤكد موقف واشنطن الرافض لتنسيق أعمالها في سوريا مع القوات الروسية

أخبار العالم العربي

البنتاغون يؤكد موقف واشنطن الرافض لتنسيق أعمالها في سوريا مع القوات الروسيةمقر البنتاغون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnts

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الجمعة 20 مايو/أيار، أن الولايات المتحدة لا تزال غير عازمة على تنسيق عملياتها في سوريا مع القوات الروسية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، ماتيو ألين، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية: "لدينا مذكرة التفاهم المبرمة مع وزارة الدفاع الروسية والتي تهدف إلى ضمان أمن تحليق طائراتنا العاملة في سوريا، وهذه المذكرة تعمل بشكل فعال حتى هذه اللحظة، ونواصل استخدامها، لكننا لا نتعاون ولا ننسق عملياتنا مع الروس".

وأضاف المسؤول الأمريكي: "العمليات الروسية، كما أشار وزير الدفاع أشتون كارتير، تساعد وتدعم نظام الأسد الذي يصب الزيت على النار، أما نحن فنركز بشكل كامل على إضعاف وتدمير داعش".

الخارجية الأمريكية: لا اتفاقات بين واشنطن وموسكو حول شن ضربات جوية مشتركة في سوريا

من جانبها، أكدت الخارجية الأمريكية، على لسان مدير مكتبها الصحفي جون كيربي، أنه لا اتفاقات بين واشنطن وموسكو حول تنفيذ ضربات جوية مشتركة على الأراضي السورية.

وقال كيربي، في بيان صحفي: "نبحث مع شركائنا الروس، وفقا لبيان مجموعة دعم سوريا الذي تم تبنيه في فيينا الأسبوع الماضي، الاقتراحات حول اعتماد آليات مستقرة للإشراف على عمل نظام وقف الأعمال القتالية وتطبيقه بشكل أفضل". 

وجاءت هذه التصريحات ردا على توجيه وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، دعوة إلى واشنطن للعمل المشترك ضد الإرهابيين في سوريا بدءا من يوم الأربعاء المقبل.

وقال شويغو، في كلمة ألقاها، الجمعة 20 مايو/أيار: " نقترح على الولايات المتحدة، بصفتها الرئيس المناوب في مجموعة دعم سوريا، الشروع في العمل المشترك بين القوات الفضائية الروسية وسلاح الجو التابع للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، للتخطيط وتوجيه غارات إلى فصائل "جبهة النصرة" والتشكيلات المسلحة غير الشرعية التي لا تدعم نظام وقف الأعمال القتالية، وإلى القوافل التي تحمل أسلحة وذخيرة، وإلى الفصائل المسلحة التي تعبر الحدود السورية-التركية بصورة غير شرعية، مع ضمان عدم استهداف المنشآت المدنية والمناطق المأهولة بالسكان".

المصدر: وكالات 

    

الأزمة اليمنية