واشنطن مستعدة لتخفيف حظرالأسلحة إلى ليبيا

أخبار العالم العربي

واشنطن مستعدة لتخفيف حظرالأسلحة إلى ليبياعنصر من القوات الموالية للحكومة الليبية برئاسة فايز السراج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hn2d

أكد مسؤولون دبلوماسيون أمريكيون يوم الجمعة 13 مايو/أيار أن واشنطن مستعدة لتخفيف مستوى حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا في محاولة لتكثيف الدعم للحكومة الليبية في المعركة ضد تنظيم داعش.

ونقلت وكالة "ا ف ب" عن مصادر في الإدارة الأمريكية أن خطة لتخفيف حظر توريد السلاح، تدعمها واشنطن، تنص على استثناء بعض أنواع الأسلحة من العقوبات التي أقرها مجلس الأمن الدولي في عام 2011 أثناء محاولات معمر القذافي قمع تحركات المعارضة المسلحة ضده.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية في تصريح لـ "ا ف ب": "إذا أعدت الحكومة الليبية قائمة مفصلة ومحكمة بالأشياء التي تريد أن تستخدمها لمحاربة تنظيم داعش، واستجابت لكل متطلبات العفو، فأعتقد أن أعضاء مجلس الأمن الدولي سينظرون ببالغ الجدية في هذا الطلب".

وتابع المسؤول قائلا: "هناك رغبة سليمة جدا داخل ليبيا بالتخلص من تنظيم "داعش" وأعتقد أن هذا أمر يجب علينا أن ندعمه ونستجيب له".

ويتوقع أن يساند لقاء دولي مرتقب تستضيفه العاصمة النمساوية فيينا في السادس عشر من مايو/أيار الجاري لبحث سبل تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا، يتوقع أن يساند بشدة رفع حظر استيراد السلاح المفروض على ليبيا منذ عام 2011.

وكان وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني قد أعلن في أواخر الشهر الماضي عن صيغة تدرس دول الاتحاد الأوروبي طرحها أمام مجلس الأمن الدولي لإقناعه بالسماح لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج التسلح كي تكون قادرة على القيام بمهامها التي ينص عليها اتفاق الصخيرات برعاية الأمم المتحدة.

مكالمة هاتفية بين وزيري الخارجية الروسي والإيطالي لبحث الأوضاع في ليبيا

في هذا السياق، أعلن الجانب الروسي عن مكالمة هاتفية جرت يوم الجمعة بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيطالي باولو جنتيلوني لبحث التطورات في ليبيا.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن المكالمة جرت بمبادرة من الجانب الإيطالي وتناولت جوانب معينة للعلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى قضايا دولية، وعلى رأسها ليبيا والاتصالات متعددة الأطراف المرتقبة بشأن دعم الفرقاء الليبيين في تسوية أزمة بلادهم.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية