سنة سجن لأمريكي حاول تنصيب نفسه رئيسا لغامبيا

أخبار العالم

سنة سجن لأمريكي حاول تنصيب نفسه رئيسا لغامبياشيرنو نجي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hn15

قضت محكمة أمريكية، الخميس 12 مايو/أيار، بالسجن سنة لرجل أعمال من تكساس أدين بمحاولة الانقلاب على النظام في غامبيا سنة 2014 وتنصيب نفسه رئيسا لهذه الدولة الإفريقية الصغيرة.

وحكم على رجل الأعمال "تشيرنو نجي" البالغ من العمر 58 عاما بالسجن لمدة 6 أشهر مع الأخذ بعين الاعتبار المدة التي قضاها موقوفا لتصل فترة سجنه إلى سنة.

ونجي هو العقل المدبر والداعم الرئيسي للمتآمرين الذين هاجموا القصر الرئاسي يوم 30 ديسمبر/ كانون الأول 2014، على أمل إسقاط حكومة الرئيس يحيى جامح بينما كان خارج البلاد. وتقول وثائق المحكمة إنهم كانوا يخططون لتنصيب نجي رئيسا مؤقتا.

وحسب المتحدث باسم مكتب المدعي العام الأمريكي عن ولاية مينيسوتا بن بيتوك بيتوك فإن المتآمرين الذين ساعدوا رجل الأعمال هم نجي لبابا فال (47 عاما) من ولاية مينيسوتا، ألاجي بارو (43 عاما) من ولاية تينيسي، وبانكي مانه (43 عاما) من جورجيا.

ووفقا لسجلات المحكمة، فقد فشلت محاولة الانقلاب عندما فتح حراس القصر النار على المهاجمين، مما أسفر عن مقتل 3 منهم، وفرار المهاجمين الآخرين. وهرب "تشيرنو نجي" وأحد شركائه الثلاثة وهو "نجي لبابا فال" إلى السنغال المجاورة قبل عودتهما إلى الولايات المتحدة.

وأقر كل متهم من الرجال الأربعة بأنه مذنب في التآمر لانتهاك قانون الحياد وجريمة الأسلحة النارية والتآمر في محاولات تهريب أسلحة إلى غامبيا.

وقال وزير العدل الأمريكي أندرو لوغر إن الرجال الأربعة "قاموا بانتهاك القوانين الموجودة لحماية السياسة الخارجية لبلادنا وجميع الأمريكيين على حد سواء داخل وخارج الولايات المتحدة".

ويحكم يحيى جامع غامبيا بقبضة من حديد منذ عام 1994، عندما وصل إلى الحكم بانقلاب عسكري أبيض، فيما أحبط عدة محاولات انقلابية ضده.

المصدر: رويترز

فيسبوك 12مليون