أراضي تونس متاحة للسعوديين بـ"ملكية كاملة"

مال وأعمال

أراضي تونس متاحة للسعوديين بـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlom

تمهيدا لبدء الاستثمار فيها، طرحت تونس 10 مشاريع مكتملة البنية التحتية في القطاعين الصناعي والسياحي أمام المستثمرين السعوديين بملكية كاملة.

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" السعودية عن نجيب الملولي، رئيس الغرفة التجارية الصناعية في الوسط التونسي، الجمعة 29 أبريل/نيسان، قوله إنه تم وضع الدراسات اللازمة لهذه المشاريع بانتظار تمويلها وبدء الأعمال فيها.

وبين الملولي أن المشاريع تتضمن منطقة صناعية ضخمة قرب مدينة سوسة الساحلية، ومشاريع سياحية كميناء ترفيهي ومنتجعات ومشاريع سكنية خاصة ومنتجعات عائلية توائم نمط عيش السائح الخليجي.

وأوضح، أن تونس طرحت خيارات أمام المستثمرين السعوديين، إما الاستثمار المباشر بملكية كاملة أو ستكون مشاريع مشتركة مع مستثمرين محليين، منوها إلى أن العديد من المشاريع السياحية السعودية القائمة في سوسة هي بملكية كاملة للمستثمرين السعوديين.

وحسب الصحيفة، فقد رفعت الحكومة التونسية العديد من الطلبات والدراسات لتقديم مزيد من التسهيلات والامتيازات أمام المستثمرين الخليجيين والأجانب بشكل عام.

وأكد الملولي وجود العديد من الامتيازات للمستثمر السعودي في تونس في الوقت الراهن أبرزها السماح لهم بالتصدير لمشاريعهم دون قيمة مضافة وإعفائهم من الضريبة الجمركية، والسماح بالتملك المباشر في المشاريع بخلاف الزراعية، التي يتم خلالها تأجير الأراضي الزراعية لمدة تصل إلى 90 سنة.

في غضون ذلك، قال فتحي النفاتي قنصل تونس في جدة، إن المملكة كانت من أوائل الدول التي استثمرت في تونس، وحرصت تونس من جهتها على وضع التدابير الكفيلة برفع نسبة الاستثمارات السعودية، ودعم الشراكة بين البلدين.

وأوضح النفاتي، أن هناك بعض المشاريع القائمة في منطقة سوسة، وهي من المناطق الواعدة والمهيأة للاستثمار، أهمها مشروع ميناء المياه العميقة والمنطقة اللوجستية في النفيضة بمساحة 3000 هكتار سيتم بناؤها واستغلالها في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، حسب ما ذكرته "الاقتصادية".

كذلك إحداث ميناء للرحلات السياحية وإنشاء منطقة سياحية في هرقلة بمساحة 442 هكتارا وتبلغ طاقة الإيواء التقديرية المعدة لهذا المشروع 13000 غرفة، كما تتكون المنطقة من ميناء ترفيهي وملعب ومجموعة منتجعات ومساحات مفتوحة ترفيهية.

اتفاقية لتعزيز الاستثمارات السعودية في تونس

وفي سياق متصل، وقعت غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة وغرفة التجارة والصناعة للوسط بالجمهورية التونسية، خلال الأسبوع الجاري، بحضور النفاتي اتفاقية تعاون وشراكة لتيسير حركة الاستثمارات السعودية في جهة الوسط بتونس.

وقال ماهر بن صالح جمال رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة إن العلاقات الثنائية بين البلدين تطورت في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، لتصل قيمة الاستثمارات لنحو 277 مليون دولار، وفرت 6215 فرصة عمل تقريبا.

وبلغت قيمة المشروعات التنموية التي يمولها الصندوق السعودي للتنمية 500 مليون دولار، كما وافق الصندوق على تقديم قرض لتونس بقيمة 129 مليون دولار، لتمويل مشروعات إنتاج كهربائي، فضلا عن فرص التبادل التجاري في مختلف القطاعات الإنتاجية بين البلدين.

المصدر: وكالات