إغلاق الحدود مع سوريا يشل تجارة الأردن

مال وأعمال

إغلاق الحدود مع سوريا يشل تجارة الأردنإغلاق الحدود مع سوريا يشل تجارة الأردن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlhk

كشف النائب الأول لرئيس غرفة تجارة الأردن غسان خرفان، أن خسائر المملكة الأردنية جراء إغلاق الحدود مع سوريا والعراق، وصلت إلى نحو 2 مليار دولار.

وبحسب تقرير أصدرته "دائرة الإحصاءات العامة" الأردنية، فإن الرقم القياسي لأسعار تجارة الجملة، انخفض بنسبة 5.1% خلال الربع الأول من العام الجاري 2016، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي 2015.

وقال خرفان، الأربعاء 27 أبريل/نيسان: "إن انخفاض الرقم القياسي لأسعار تجارة الجملة، والذي يعني انخفاض أسعار السلع التي تباع بالجملة، يعود إلى تقلص منافذ توزيع هذه السلع، التي كانت متاحة أمام تجار الجملة في المملكة، جراء إغلاق الحدود مع سوريا والعراق، حيث كان البلدان من المنافذ المهمة لتجارة الجملة الأردنية".

وأوضح المسؤول الأردني أن تجارة الجملة في الأردن تعتمد بشكل كبير على ما يعرف بـ"تجارة الترانزيت" التي تعني استيراد البضائع من الخارج، ومن ثم إعادة تصديرها إلى سوريا والعراق.

وقال خرفان: "لا أريد أن أكون مبالغا، لكن الخسارة الواقعة على قطاعي الصناعة والتجارة في الأردن هي 2 مليار دولار، أنا لا أجزم، ولكنها تقديرات".

يذكر أن تقلص منافذ توزيع السلع يعني انخفاض الطلب عليها، ما يؤدي تلقائيا إلى انخفاض أسعار هذه السلع، طالما بقي المعروض منها أكثر من الطلب.

تجدر الإشارة إلى أن الرقم القياسي لتجارة الجملة في الأردن يتم حسابه عبر جمع متوسط أسعار زهاء 200 سلعة، تتاجر فيها نحو 233 منشأة، موزعة على مختلف التجمعات السكانية، لضمان تمثيل أفضل للأسعار حسب المناطق الجغرافية.

المصدر: "وكالات"

 

توتير RTarabic