دورة تونس المفتوحة للغولف.. تظاهرة رياضية تغازل السياح

الرياضة

دورة تونس المفتوحة للغولف.. تظاهرة رياضية تغازل السياحدورة تونس المفتوحة للغولف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjyi

يستضيف ملعب الصولجان بالقنطاوي بمدينة سوسة، من 28 أبريل/نيسان، دورة تونس المفتوحة للغولف والتي يشارك فيها لاعبون دوليون بارزون وتستقطب كثيرا من السياح المولعين بهذه الرياضة.

ويشارك في نسخة 2016، التي سيحضر افتتاحها وزيرا السياحة والرياضة التونسيان، أكثر من 120 لاعبا من عدة دول، علما بأن دورة تونس المفتوحة للغولف عادت إلى سالف نشاطها بعد توقف دام أكثر من 30 عاما، حيث انتظمت أخر دورة في فترة الثمانينات في الملعب نفسه.

وتنطلق فعاليات الدورة في الـ28 من أبريل/نيسان وتُختتمُ في الأول من مايو/أيار 2016.

وتكتسي هذه الدورة أهمية كبرى في تونس كونها تجمع بين الرياضة والسياحة، حيث تسعى تونس إلى تنويع منتوجها السياحي، متجاوزة الصورة التقليدية التي تقوم على السياحة الشاطئية بالأساس، وذلك باستكشاف مجالات جديدة وفي مقدمتها لعبة الغولف.

جدير بالذكر أن المنافسة على أشدها بين الدول العربية بالمنطقة لجذب السياح خاصة بين تونس ومصر والمغرب، ما جعل وزارة السياحة التونسية تولي عناية خاصّة بملاعب الغولف لكونها رياضة تحظى باهتمام كبير من قبل الأوروبيين.

وتشير التوقعات إلى أنّ عدد لاعبي رياضة الغولف سيصل إلى 120 مليون لاعب بحلول عام 2020، وهو ما يوفر للوجهات السياحية في العالم مخزونا هاما من السياح.

وقد أتاح مناخ تونس المتوسطي إقامة عدد كبير من ملاعب الغولف في مناطق موزعة بين الشمال والوسط والجنوب، مثل قمرت وطبرقة وتونس والحمامات وسوسة والمنستير وتوزر وجربة، علما بأن بعض هذه الملاعب يستضيف في بعض الأحيان جولات ختامية لمسابقات دولية في هذه الرياضة.

وبالعودة إلى الدورة السابقة، فقد فاز لاعب الغولف البريطاني "جوش لوغراي" بلقب دورة تونس المفتوحة التي احتضنها ملعب الصولجان بمدينة سوسة، بعد أن احتل صدارة الترتيب بــ272 نقطة، متقدما بثلاث نقاط على الفرنسي "ليو لسبيناس" والبريطاني "ليام هاربر" والإيطالي "جو كيم" الذي جاء رابعا بـــ276 نقطة.

وشارك في تلك الدورة 132 لاعبا من تونس وخارجها، من بينهم نجوم عالميون قدموا من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال وبريطاني والنمسا وسلوفينيا واسكتلندا وايرلندا.

بالانفوغرافيك.. ملاعب الغولف بتونس

يوجد بتونس قرابة 10 ملاعب للغولف تستقطب سنويا حوالي 65 ألف سائح، بينما يتوقع أن يصل عدد ملاعب الغولف بحلول العام 2020 إلى حوالي 20 ملعبا، وتتوزع ملاعب الغولف العشرة بالعاصمة تونس والحمامات والمنستير وطبرقة وتوزر وسوسة وجربة.

- غولف القنطاوي بسوسة: تم تصميمه من قبل الأمريكي رونالدفريم ويضم 36 حفرة، وهو من أفضل الملاعب، ومن أكثرها اختيارا لتنظيم الدورات والمسابقات العالمية؛

- غولف ياسمين الحمامات: مجال ذو 18 حفرة، يبلغ طوله 6115 م؛

- غولف سيتريس بالحمامات: يشتمل على ملعب بين وسط الغابة والزياتين، وهو من أهم المحطات التونسية المقصودة؛

- غولف قرطاج بسكرة من أحواز العاصمة: وهو صغير يعد 18 حفرة ويبلغ طوله 4432م؛

- غولف "فلامنقو كورس" بالمنستير: هو ملعب إستثنائي يعد 18 حفرة، ذو تقنية عالية تلبي حاجة أمهر اللاعبين؛

- غولف " بالم لنكس " بالمنستير: مجال ذو 18 حفرة يتواجد به ملعب للتمرين والتدريب يمتد على 7 هكتارات؛ 

- غولف طبرقة كورس: يعد 18 حفرة ويبلغ طوله 6400 م وسط 118 هكتارا من الأشجار الغابية، وهو من الملاعب العالمية القليلة التي تعد 7 على ساحل البحر؛

- نادي الغولف بجربة: تم تصميمه من قبل المهندس المعماري البريطاني "مارتان هوتري"، به ملعبان يمتدان على مساحة تقدر بـ 120 هكتارا؛

- غولف الواحة بتوزر: يضم 18 حفرة ويمتد على مساحة 150 هكتارا.

ملاعب الغولف بتونس

تونس.. وجهة السياح الروس

وصلت الأربعاء، 23 مارس/آذار الماضي، إلى مطار جربة – جرجيس الدولي أولى الرحلات السياحية من روسيا وعلى متنها 220 سائحا، وستتواصل الرحلات، بمعدل رحلتين في الأسبوع على أن يتضاعف النسق تدريجيا مع اقتراب الموسم السياحي.

كما استقبل مطار "الحبيب بورقيبة الدولي" في مدينة المنستير بتونس وفدا سياحيا روسيا هو الأول من تنظيم وكالة السفريات الروسية "أنيكس تورز" في اتجاه تونس.

وقد وصلت الطائرة القادمة من مطار "دوموديدوفو" بالعاصمة موسكو يوم الخميس، 7 أبريل/نيسان، وعلى متنها 238 سائحا من ضمنهم 42 ممثلا لوكالات سفريات.

وتأتي هذه الرحلة على إثر الزيارة الأخيرة لـ440 وكيل سفريات روسي في أواخر شهر مارس/آذار المنقضي، حلوا في جزيرة جربة بالجنوب الشرقي لتونس، بالإضافة إلى العودة إلى تنظيم رحلات مباشرة بين تونس وروسيا بعد انقطاعها ردحا من الزمن، فضلا عن تراجع جاذبية السوق التركية للسياحة الروسية.

ومن المتوقع أن تشهد تونس وفودا من نحو 70 ألف سائح روسي، خلال الفترة ما بين 7 أبريل/نيسان و31 أكتوبر/تشرين الأول، بمعدل 9 إلى 14 رحلة جوية أسبوعياً.

المصدر: جمع وتحرير ياسين بوتيتي