الكربوهيدرات المصنعة ترفع خطر السرطان

الصحة

الكربوهيدرات المصنعة ترفع خطر السرطانمواد تحتوي على كربوهيدرات مصنعة وطبيعية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjr3

تنتشر التحذيرات حول تناول الكربوهيدرات غير الصحية بشكل كبير، وأصبحنا نتجنب تناولها لتجنب زيادة الوزن والإصابة بمشاكل صحية. وقد توصلت دراسة مؤخرا إلى أن الكربوهيدرات تسبب السرطان.

وبينت نتائج الدراسة الجديدة التي عرضت في مؤتمر "American Society for Nutrition" أن التوقف عن تناول المشروبات السكرية والأغذية المصنعة من شأنه ان يقلل من خطر الاصابة بمرض السرطان.

وقال الباحثون القائمون على الدراسة إن استهلاك وتناول المشروبات السكرية والاغذية المصنعة يضاعف من خطر الاصابة بسرطان البروستات، في حين أن تناول الفواكه والخضراوات يساعد في خفض خطر الاصابة بسرطان الثدي بحوالي النصف.

واشاروا إلى أن دراسات علمية سابقة كانت قد ربطت بين تناول كميات عالية من الكربوهيدرات وآثارها السلبية على صحة الانسان وأهمها ارتفاع خطر الاصابة بالسرطانات المختلفة.

وللكشف عن هذه العلاقة، استهدف فريق من الباحثين 3100 متطوع، حيث بداوا بجمع المعلومات منذ أوائل 1970 وتتبعوا النظام الغذائي الخاص بالمشتركين منذ عام 1991 من خلال استمارة عرضت عليهم تضم اسئلة حول النمط الغذائي والاغذية المتناولة من قبلهم.

وقسم الباحثون الاطعمة المتناولة من قبل المشتركين بناء على المؤشر الجلايسيمي (المؤشر الجلايسيمي (بالإنجليزية: GLYCEMIC INDEX) ويرمز له بالرمز GI هو تصنيف للكربوهيدرات على مقياس من ٠ إلى ١٠٠ بناء على مدى ارتفاع سكر الدم بعد تناولها. (١٠٠ هو مؤشر سكر الجلوكوز)، والحمل الجلايسيمي (الحِمل الجلايسيمي (GL) glycemic load هو مصطلح جديد نسبياً يتبع مصطلح المؤشر الجلايسيمي ويستخدم معه لإعطاء صورة أوضح عن تأثير استهلاك النشويات على ارتفاع نسبة السكر في الدم لأن المؤشر الجلايسيمي يدل فقط على سرعة تحوّل طعام نشوي إلى سكر ولا يدل على كمية النشا في ذلك الطعام والتي ستتحول إلى سكر)، حيث يقوم المؤشر الجلايسيمي بقياس جودة الاطعمة الكربوهيدراتية بناء على التاثير الذي تتركه على مستوى السكر في الدم مقارنة بالاطعمة الاخرى، في حين أن الحمل الجلايسمي يقيس كمية وجودة الكبروهيدرات الموجودة في أنواع الاطعمة المختلفة.

وكشفت النتائج وجود علاقة قوية بين تناول كميات عالية من الكربوهيدرات المصنعة والاصابة بسرطان البروستات. فتناول الأطعمة ذات الحمل الجلايسيمي المرتفع بشكل مستمر ارتبط بارتفاع خطر الإصابة بسرطان البروستات بنسبة وصلت الى 88%، في حين ان تناول الاغذية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض قلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي بـ 67% تقريبا.

هذا وارتبط تناول البقوليات بانخفاض خطر الاصابة بسرطان الثدي والبروستات والقولون والمستقيم بحوالي 32%.

كما أكد الباحثون أن نوع الكربوهيدرات المتناول يلعب دورا كبيرا في ارتفاع خطر الاصابة بالسرطان، والمقصود هنا الكربوهيدرات المصنعة، بمعنى ان الكربوهيدرات الماخوذة من مصادر صحية مثل البقوليات تحمي الاشخاص من الاصابة بالسرطان، والعكس صحيح.

المصدر: webteb.com