جريمة قتل في اسكتلندا طرفاها "النبوة" و"التطرف"

متفرقات

جريمة قتل في اسكتلندا طرفاها أسد شاه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjl4

صرح تنوير أحمد قاتل المسلم الاسكتلندي أسد شاه في بيان أصدره عن طريق محاميه أنه قتل شاه لـ"عدم احترامه" الإسلام بادعائه النبوة.

فقد طعن القاتل أسد شاه البالغ من العمر 40 عاما حتى الموت في غلاسكو أمام شهود عيان قبل أسبوعين، بعد ساعات قليلة من كتابته رسالة عبر صفحته الشخصية على فيسبوك يهنئ فيها المسيحيين بعيد الفصح قائلا "جمعة مباركة وعيد فصح سعيد خاصةً لأحبائي من المسيحيين".

وأكدت تحقيقات الشرطة أن الحادثة متعلقة بـ "التطرف الديني" حيث كان كلا الرجلين مسلمين، فيما قال أحمد البالغ من العمر 32 عاما عند مثوله أمام المحكمة الأسبوع الماضي، إن قتله شاه لا علاقة له بالمسيحية أو أي ديانة أخرى.

وكان أحمد قد قطع مسافة 320 كيلومترا قادما من برادفورد بإنجلترا لتنفيذ الهجوم الذي زعم أنه بسبب عدم احترام شاه للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، حين زعم بأنه نبي  وهو ما يخالف ما جاء في القرآن والسنة.

وأضاف أحمد في البيان الذي أصدره إنه لو لم يقم هو بقتل شاه فإن "آخرين كانوا سيقومون بقتله فضلا عن حصول المزيد من جرائم القتل والعنف في العالم".

ولم يقدم أحمد أي حجة أمام المحكمة تبرهن صحة أقواله مما جعل المحكمة تمدد البت في قرار سجنه على ذمة التحقيق إلى حين مثوله أمام المحكمة العليا في وقت لاحق.

وقد تعرض شاه وهو بائع جرائد للطعن 30 مرة بواسطة سكين مطبخ، وقد اقيمت وقفة احتجاجية صامتة أمام متجره بحضور مئات الأشخاص ومن بينهم الوزيرة لأولى نيكولا ستورجيون، بعد وفاته، فضلا عن جمع تبرعات عبر صفحة "GoFundMe " تجاوزت 111 ألف جنيه إسترليني لصالح عائلة الضحية.

المصدر: RT

أفلام وثائقية