حينما يقف القضاء في وجه الحب الروسي الأمريكي!

متفرقات

حينما يقف القضاء في وجه الحب الروسي الأمريكي!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hj7f

حالت السلطات القضائية في جمهورية أوسيتيا الشمالية الروسية دون زواج الأمريكية، أوبري ميشيل ألين، والشاب الأوسيتي ألان خاشيروف، بموجب قرار بترحيل الأجانب المتواجدين على أراضيها.

وكانت الفتاة الأمريكية البالغة 22 عاما، قدمت إلى أوسيتيا الشمالية بفيزا سياحية بداية العام الحالي للقاء الأولى بحبيبها البالغ 25 عاما، بعد علاقة حب دامت سنتين كانت بدايتها تعارفا "فيسبوكيا" بسيطا أفضى إلى حب صارخ.

حاول الشابان تسجيل زواجهما في منطقة موزدوك، في أوسيتيا الشمالية في دائرة الهجرة، لكنها لاقت رفضا من قبل السلطات التابعة للمنطقة، لتتبعها محاولة تسجيل فاشلة أخرى في منطقة بريغورودني، التابعة لأوسيتيا الشمالية، بسبب فرض المنطقة قيودا صارمة ضد تسجيل المواطنين الأجانب تقضي بترحيلهم.

بعدها قامت شرطة المقاطعة والمحكمة باحتجاز وتوجيه اتهامين للعروس الأمريكية لانتهاكها قانون أوسيتيا الشمالية خلال تواجدها على الأراضي الأوسيتية مرتين عبر محاولتها التسجل في دائرة الهجرة للمقاطعة خلال الفترة المذكرة.

قرار المحكمة نص على الترحيل القسري من البلاد، ما سبب إجهادا نفسيا أفضى إلى إجهاض العروس.

لكن هذه المعاناة لم تمنع العريس من الطعن بقرارالمحكمة.

بدورها أكدت العروس أنه رغم ترحيل السلطات الأوسيتية لها إلى أمريكا فإنها لن تستسلم، وستكرر محاولة اللقاء بحبها الأول والعودة مرة أخرى لتتويج علاقتهما بالزواج.

المصدر: لايف نيوز