لافروف خلال لقائه مع دي ميستورا: روسيا والولايات المتحدة ملتزمتان بدعم المفاوضات

أخبار العالم العربي

لافروف خلال لقائه مع دي ميستورا: روسيا والولايات المتحدة ملتزمتان بدعم المفاوضات لافروف ودي ميستورا - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hj46

أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء 5 أبريل/نيسان عن أمله في أن تصبح زيارة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا إلى موسكو مرحلة هامة في الاستعداد لمفاوضات جديدة في جنيف.

وقال لافروف، خلال لقائه دي ميستورا في العاصمة موسكو:" مخرجات الجولة الأخيرة من المفاوضات السورية في جنيف، لم يرفضها أي طرف".

وأضاف وزير الخارجية:"روسيا والولايات المتحدة ملتزمتان بدعم المفاوضات".

وأكد لافروف الدعم الروسي لجهود المبعوث للتسوية في سوريا، وقال:" نقدّر فرصة تبادل الآراء حول المرحلة الثانية من المفاوضات السورية - السورية، التي تنطلق الآن".

وأضاف:"روسيا، مثل الولايات المتحدة التي تعد رئيسا مشاركا في عملية التفاوض حول تسوية الأزمة السورية، تلتزم بدعم كامل لجهودكم في العملية التفاوضية، باعتباركم المنسق الرئيس في عملية التسوية".

وتابع قائلا:" هذا التعاون بين الرؤساء المشاركين ولاعبين آخرين في المجموعة الدولية لدعم سوريا وتركيزهم لدعم جهودكم بات أحد العوامل الأساسية التي ساهمت في تحقيق النجاح النسبي في المرحلة الأولى من المباحثات التي عقدت في جنيف في فبراير/شباط".

ودعا الوزير الروسي المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، إلى السعي لتوحيد جهود اللاعبين الخارجيين لمساعدة الحوار السوري.

وقال لافروف إن "واشنطن وبعض العواصم الأوروبية هامة جدا. وعلى كل تلك الدول أن تلعب دورا هاما في تفعيل العملية السياسية".

وأضاف:" ومن بين مهامكم الرئيسة، وربما إحدى الأكثر أهمية، هي ضمان توحيد جهود اللاعبين الخارجيين، لأنه في نهاية المطاف، يجب توحيد الإشارات التي تتلقاها الأطراف السورية".

ومن جانبه، قال دي ميستورا إن العملية السياسية هي حجر الزاوية للعمل في سوريا، معبرا عن أمله في أن تنتقل إلى مرحلة جديدة.

وأضاف دي ميستورا:" نحن بحاجة لمواصلة تطوير العملية السياسية والعمل على تعزيزها  لمزيد من التقدم، وهذا حجر الزاوية في سعينا، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254 والإعلان العام حول الفترة الانتقالية".

وذكر دي ميستورا أنه يعتبر "أن روسيا، والوزير (لافروف) خصوصا، بالإضافة إلى الشركاء في الولايات المتحدة بذلوا الكثير من أجل الحفاظ على الوتيرة التي ظهرت مؤخرا في سبيل التوصل إلى حل سياسي للنزاع السوري".

وأشار دي ميستورا إلى أنه كان من الضروري بالنسبة له البدء بزيارة موسكو قبل انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات السورية - السورية في جنيف، مشيرا إلى أنه سيجري زيارة إلى الرياض وطهران بعد موسكو.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية
مباشر.. موسكو تستضيف المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية