"United Launch Alliance" الأمريكية تتخلى عن محركات الصواريخ الروسية

الفضاء

عملية إطلاق لأحد الصواريخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hiea

قالت "United Launch Alliance" الأمريكية، إنها قامت مؤخرا بمراجعة تصاميم صاروخها الجديد "فولكان سانتور"، الذي لن تستخدم فيه المحركات الروسية لإطلاقه.

وأطلقت "United Launch Alliance"على صاروخها اسم "فولكان سانتور"، ويتوقع أن يحل هذا الصاروخ بديلا للصاروخ "أطلس 5" الذي كان يعتبر أول صاروخ استخدم في إطلاق الأقمار الصناعية العسكرية إلى الفضاء.

وعلى خلاف الصاروخ "أطلس 5" فإن الصاروخ "فولكان" سيتم تزويده بمحركات أمريكية الصنع.

يشار إلى أن "United Launch Alliance" كانت تستخدم المحركات الروسية في إطلاق الصاروخ "أطلس 5".

وقد أثار استخدام المحركات الروسية جدلا كبيرا في الولايات المتحدة، عندما حظر الكونغرس الأمريكي على الجيش إطلاق أقمار صناعية باستخدام صواريخ تعمل بالطاقة الروسية، بسبب توتر العلاقات الروسية الأمريكية.

وتم رفع هذا الحظر في ديسمبر/كانون الأول من عام 2015، إلا أن "United Launch Alliance"حريصة على استخدام المحركات المحلية لإطلاق صاروخها الجديد، إذ كلفت اثنين من مصنعي الطيران الخاص هما "Blue Origin" و"Aerojet Rocketdyne" لصناعة محرك للصاروخ الجديد.

ومع ذلك لم تقرر بعد شركة "United Launch Alliance" أيُّ محرك أمريكي ستستخدمه في إطلاق صاروخها "فولكان".

وستكون وظيفة المحرك الذي ستصنعه كل من الشركتين الأمريكيتين هي نفس الوظيفة التي كان يقوم بها المحرك الروسي، إلا أنه ليست هناك أي ضمانات لأن يكون المحرك الأمريكي الصنع سيكون كفيلا بتشغيل "فولكان".

يشار إلى أن "United Launch Alliance" ستستخدم استراتيجية معقدة لكي تحمي المحرك الذي سيستخدم في إطلاق الصاروخ "فولكان" من الأضرار، حيث سينفصل المحرك الرئيسي عن الصاروخ عندما يصل إلى ارتفاع معين ليعود إلى الأرض، وسيكون المحرك مزودا بمظلة حتى لا تلحق به أضرار خلال عملية الهبوط،، كما ستستخدم أيضا طائرة الهليكوبتر في هذه العملية.

والآن وبعد أن اكتملت المراجعة التقنية الأولى للصاروخ، ستحاول شركة "United Launch Alliance" القيام بتجربة منفردة لمكونات الصاروخ.

ويتوقع أن يكون أول إطلاق تجربي للصاروخ عام 2019، وسيطلق مع البعثات في حدود عام 2022 أو عام 2023.

المصدر: THE VERGE

 

توتير RTarabic