مصادر: مقتل 14 من مسلحي القاعدة بغارات أمريكية جنوب اليمن

أخبار العالم العربي

مصادر: مقتل 14 من مسلحي القاعدة بغارات أمريكية جنوب اليمنطائرة أمريكية بلا طيار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hi5n

قتل 14 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة، الأحد 27 مارس/آذار، بغارات جوية مكثفة شنتها الولايات المتحدة ضد التنظيم في جنوب اليمن، حسب مصادر طبية وشهود.

ووقعت الغارات في وقت ظهرت فيه بوادر تراجع التوتر بين الحوثيين الذين يسيطرون على معظم المناطق الشمالية من البلاد، والقوى المناهضة لهم التي تتزعمها المملكة العربية السعودية، بعد عام من الحرب التي راح ضحيتها أكثر من 6200 شخص.

وقال سكان يمنيون أن طائرة حربية قصفت مبان يستخدمها تنظيم القاعدة في محافظة أبين الساحلية، ودمرت مقرا لقيادة الاستخبارات في مدينة زنجبار (عاصمة المحافظة) سبق للتنظيم الاستيلاء عليه لاستخدامها كقاعدة له. وقال أطباء إن الغارة خلفت 6 قتلى.

وفي وقت سابق من يوم الأحد قال سكان أن هجمات نفذتها طائرات من دون طيار قتلت ثمانية رجال يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "القاعدة" جنوب اليمن الليلة الماضية، فيما تتواصل الحملة الأمريكية ضد التنظيم المتشدد في هذا البلد. وأفاد سكان في محافظة أبين بأن صاروخين أصابا المسلحين الذين تجمعوا في ساحات قريتي الحضن ونقيل الحيالة في المحافظة.

واستغل تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" الحرب بين قوات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، للسيطرة على أراض والعمل بحرية.

مسلحو القاعدة في اليمن

واستخدمت الولايات المتحدة طائرات من دون طيار على نطاق واسع ضد مسلحي التنظيم، مع أنها سحبت معظم عسكرييها وعملاء استخباراتها من اليمن قبل عام. وأسفرت الهجمات الأمريكية عن مقتل عدد من رموز "القاعدة في جزيرة العرب"، بمن فيهم "أمير" التنظيم ناصر الوحيشي.

والأسبوع الماضي قتل ما لا يقل عن 50 شخصا وأصيب 30 آخرون بجروح في غارة شنتها الطائرات الأمريكية من دون طيار ضد مركز تدريب تابع للتنظيم في منطقة جبلية من جنوب اليمن.

متحدث: الحوثيون يتبادلون الأسرى مع السعودية

قالت جماعة الحوثي اليمنية يوم الأحد إنها تبادلت أسرى مع السعودية في أول خطوة باتجاه إنهاء أزمة إنسانية سببها صراع مستمر منذ عام.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم الجماعة في بيان إن أولى خطوات التفاهم والاحترام للجانب الإنساني من الصراع هو تبادل الأسرى الذي جرى يوم الاحد.

وسلم الحوثيون تسعة أسرى سعوديين مقابل مئة من مقاتليهم.

ودخلت الرياض والتحالف العربي الحرب الأهلية في اليمن قبل عام في مسعى لإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد أن أطاح به الحوثيون وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من الحكم.

المصدر: رويترز

الأزمة اليمنية