وسط أنباء عن وساطة تركية.. تل أبيب تتلقى "بلاغا مهما" بشأن الإسرائيليين الأسرى لدى حماس

أخبار العالم العربي

وسط أنباء عن وساطة تركية.. تل أبيب تتلقى نتنياهو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hi5i

كشف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تلقيه "بلاغا مهما" بشأن جنديين وإسرائيلي ثالث من أصل أثيوبي أسرى لدى حماس، فيما أكدت مصادر وجود وساطة تركية بهذا الخصوص.

وقال بنيامين نتنياهو في تصريح صحفي الأربعاء الماضي بشأن الجنديين والمواطن الاسرائيلي المدني "أبارا منغستو"(الأثيوبي) المفقودين إن هناك جهودا تبذل لاستلامهم، مشيرا إلى أنه عقد لقاءات بهذا الخصوص قبل أيام، وأنه تلقى بلاغا مهما بشأن ذلك، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وأضاف "هنالك جهود لا تتوقف بهذا الخصوص، وأنا أجري لقاءات بهذا الشأن منذ عدة أيام، وفقط قبل يومين تلقيت بلاغا مهما، وهذا لم يكن الأمر الوحيد الذي تقدم بهذه الصورة، ولكن ذلك كان الأول من بينها".

ولفت نتنياهو إلى أن أمورا كهذه تتقدم طالما بقيت بعيدة عن أعين الجمهور.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، أعلنت في 20 يوليو/تموز 2014 أسرها جنديا إسرائيليا يدعى "شاؤول أرون" خلال عملية في حي الشجاعية شرق مدينة غزة إبان هجوم بري اسرائيلي في الحرب على غزة، لكن الجيش الاسرائيلي أنذاك أعلن عن مقتله.

وفي الأول من آب/أغسطس 2015، أعلن الجيش الإسرائيلي فقدان الاتصال بضابط يدعى "هدار غولدن" في رفح جنوب قطاع غزة، وأعلنت القسام حينها أنها فقدت الاتصال بمجموعتها المقاتلة التي كانت في المكان، وقالت أنذاك أن عناصر المجموعة قتلوا والضابط الإسرائيلي كذالك.

وفي يوليو/تموز 2015 سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشر نبأ اختفاء الإسرائيلي "أبراهام منغستو"، من ذوي الأصول الأثيوبية، بقطاع غزة قبل 10 أشهر، في أيلول/سبتمبر 2014، بعد تسلله من السياج الأمني شمال القطاع، وهو الأمر الذي لم تتعاط معه حماس مطلقا.

جدير بالذكر أن نتنياهو طلب تدخلا دوليا لدى حركة "حماس" فيما يخص قضية الإسرائيليين الأسرى بغزة، وقال نتنياهو خلال جلسة حكومته الأسبوعية "إن إسرائيل تنتظر من الأسرة الدولية أن تحث حماس على إعادتهم".

وتعقيبا على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، أكد القيادي في حركة حماس عاطف عدوان، وجود مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي بخصوص الجنديين الإسرائيليين اللذين أسرا على يد المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، صيف 2014.

وأكد عدوان في تصريح لصحيفة "دنيا الوطن"، الأحد 27 مارس/آذار، أن هناك مفاوضات تسير بهذا الشأن، لافتاً إلى وجود وسيط خارجي بين إسرائيل وحماس في هذا الملف، مضيفا "لا علم لي بالجهة الوسيطة حول هذا الملف، لكن ما أعلمه بأن هناك مفاوضات تسير منذ فترة بخصوص الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حماس".

حماس

وأضاف القيادي بحركة حماس، أن هذه القضية بالذات من القضايا التي يتم التحفظ عليها، سواء من الإسرائيليين أو الجهة الفلسطينية المعنية بهذا الأمر، مشددا على وجود تكتم كبير من قبل الجهات المختصة بشأن الجنود الأسرى، على حد تعبيره.

من جهته، أفاد الخبير في الشأن الإسرائيلي، أنطوان شلحت بأن وجود مفاوضات بين الجانب الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في غزة شبه مؤكد، مضيفا أن ذلك ليس بالمعنى الحرفي للمفاوضات.

وأشار أنطوان شلحت إلى أن هناك اتصالات غير مباشرة بين الجانبين عن طريق وسيط ثالث، مبينا أن الحكومة الإسرائيلية تولي اهتماما كبيرا بهذا الملف.

وعن الطرف الثالث في هذه المفاوضات الذي يلعب دور الوسيط، أكد الخبير شلحت دخول تركيا على الخط، بعد أن تولت ألمانيا هذا الملف في السابق.

وأضاف، أن الحديث يدور الآن عن مفاوضات بين تركيا وإسرائيل لإعادة العلاقات بينهما، ما يوحي بأن استعادة الجنديين قد تم طرحه في جدول أعمال اللقاءات الإسرائيلية التركية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية