كيف سرّع اعتقال صلاح عبد السلام في تفجيرات بروكسل؟

أخبار العالم

كيف سرّع اعتقال صلاح عبد السلام في تفجيرات بروكسل؟منشأة نووية بلجيكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhto

سارعت السلطات البلجيكية في الساعات التي أعقبت الهجمات الارهابية إلى تشديد الرقابة الأمنية على المحطتين النوويتين دُوِيل، شمال البلاد، وتيهانغ في جنوب شرقها، وتعزيزهما بعناصر الجيش.

وقامت السلطات البلجيكية بإجلاء العمال غير الضروريين لتشغيل محطتيْ دُوِيل وتيهانغ وتشديد الرقابة عليهما ونشر عناصر الجيش حولهما، دون المساس بالسير الطبيعي لعملية إنتاج الكهرباء.

وأفادت وكالة "بلجا" بأن القوات الأمنية والعسكرية تقوم بالفحص والتدقيق في كل السيارات بالمنطقة المحيطة بالمنشآت النووية، وللإشارة فأنه توجد ببلجيكا محطتان كهرذريتان مجهزتان بسبع مفاعلات نووية.

جدير بالذكر أن وسائل الإعلام البلجيكية تناقلت قبل عاميْن أخبارا تتحدث عن قلق جدي لدى السلطات بسبب اكتشاف ذهاب أحد تقنيي هذه المحطة منذ عام 2012 إلى سوريا حيث انخرط في العمليات القتالية في صفوف تنظيم مسلَّح.

كما اكتشفت مصالح الأمن البلجيكية مؤخرا تسجيل فيديو لدى أحد المشبوهين بالارتباط بشبكات توصف بالمتطرفة يظهر فيه مسؤول محطة نووية صُوِّر دون عِلمه.

إلى ذلك، صرح المتحدث باسم الوكالة الفيدرالية للرقابة النووية، سيباستيان برغ، أن المواقع النووية في بلجيكا تخضع لرقابة إضافية منذ أواخر عام 2015 بعد اعتداءات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني.

و رفض برغ الدخول في التفاصيل، مذكراً بأن الجيش انتشر منذ أواخر الأسبوع الماضي في هذه المواقع في إطار إجراءات لتعزيز الأمن في البلاد.

من جهته ذكر موقع dérniere heure البلجيكي، أن الانتحاريين (ابراهيم وخالد البكراوي) خططا لاستهداف المنشآت النووية ببلجيكا، مشيرة إلى أن الشقيقين غيّرا "الخطة" المرسومة إثر اعتقال مخطط هجمات باريس صلاح عبد السلام.

وللإشارة فقد وقعت 3 انفجارات في العاصمة البلجيكية "بروكسل" صباح الثلاثاء، بدأت بانفجارين وقعا قرب قاعة المغادرة بمطار "زافنتم" الدولي، أعقبهما ثالث في محطة مترو الأنفاق قرب مقر الاتحاد الأوروبي، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، فيما أخلت السلطات المطار وأوقفت حركة القطارات الواصلة له، كما أوقفت حركة المترو في العاصمة.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون