تسوية الأزمة السورية البند الأهم في مباحثات لافروف وكيري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhra

أشاد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بمحادثاته مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، حول سوريا وأوكرانيا، واصفا إياها بالبناءة.

وكتب كيري يوم الخميس 24 مارس/آذار، في صفحته على "تويتر":" أجريت مباحثات مطولة اليوم مع وزير الخارجية لافروف حول سوريا وأوكرانيا. حوار بناء مع شريك مهم".

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن المباحثات بين لافروف وكيري استمرت حوالي 4 ساعات، بحث خلالها الطرفان العلاقات الثنائية والتسوية السورية والوضع في أوكرانيا، بالإضافة إلى عدد من القضايا الدولية الأخرى.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف قد صرح في وقت سابق، أن المحادثات مع نظيره الأمريكي، ستركز على تسوية الأزمة السورية.

وقال لافروف:" مثلما اتفقنا، سنولي اليوم للتسوية السورية الجزء الرئيس من اهتمامنا، وكذلك سنبحث الأوضاع المتأزمة الأخرى". وأضاف لافروف أن مناقشة توسيع التعاون بين موسكو وواشنطن ستتم خلال الاجتماع.

من جانبه، أكد كيري على ضرورة بذل مزيد من الجهود من أجل تخفيض مستوى العنف وإيصال المساعدات الإنسانية للسوريين.

وقال كيري خلال لقائه لافروف إن وقف إطلاق النار في سوريا فتح الباب أمام إيصال المساعدات الإنسانية بشكل أكبر. وأشار إلى أن كثيرين شككوا قبل أسابيع قليلة في نجاح وقف إطلاق النار في سوريا.

وأوضح كيري، خلال لقائه مع لافروف، أن روسيا وأمريكا عملتا بشكل وثيق مع بعضهما ومع الحلفاء الآخرين في المجموعة الدولية الداعمة لسوريا. وأضاف أنه لا يمكن أن ننفي أن عملنا حقق نتائج.

وقال كيري إن القوى العظمى مثل روسيا وأمريكا يمكنها التعاون بصرف النظر عن الخلافات بينها في جملة من المسائل.

وأضاف:" نستطيع بالفعل أن نؤكد أن قوتين عظميين يمكنهما التعاون بصرف النظر عن الخلافات في جملة من المسائل الأخرى. نستطيع عند توفر هذه الفرصة أن نعمل كل ما بوسعنا من أجل مواجهة هذه التحديات. آمل أن يكون لقاؤنا اليوم بناء".

وذكر كيري أن هذه الزيارة هي الثالثة في أقل من سنة، مشيرا إلى أنه "يمكن القول إن كلا من زياراته سمحت بإيجاد مقاربات للتقدم إلى الأمام في عديد من المسائل".

وقد التقى كذلك كيري بولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الذي يؤدي زيارة إلى موسكو، وأجرى معه مباحثات.

إلى ذلك، ذكرت سفارة ألمانيا بموسكو، على موقعها الالكتروني، أن الأزمة السورية والوضع في أوكرانيا كانا أهم المحاور التي بحثها وزير الخارجية الأمريكي مع نظيره الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، أثناء لقائهما في موسكو.

وكان دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي، صرح في وقت سابق، أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

وأشار بيسكوف إلى أن لافروف وكيري سيضعان الرئيس بوتين في صورة عدد من المسائل، وفي مقدمتها الوضع حول سوريا وأوكرانيا.

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، قال، الثلاثاء 22 مارس/آذار، إن كيري سيناقش خلال زيارته لموسكو تفجيرات بروكسل الدامية.

المصدر: وكالات