ماريا زاخاروفا: مقال راديو "الحرية" "قذارة سوقية"

أخبار روسيا

ماريا زاخاروفا: مقال راديو ماريا زاخاروفا الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhp3

اعتبرت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية أن الحرب الإعلامية الدائرة ضد روسيا تحولت إلى "سيرك جهنمي" وصارت بعض وسائل الإعلام تتخصص في إصدار "منشورات دعائية قذرة".

وفي التعليق على مقال ورد على موقع راديو "الحرية" تحت عنوان "كورس من الجهالة على المستوى الحكومي"، اتهم كاتبه المسؤولين الروس "بالشماتة" بالغرب بعد تفجيرات بروكسل، أعربت زاخاروفا عن امتعاضها الشديد حيال ما جاء في المقال، الذي أرفق بصورتها، دون أن يتضمن أي تصريح لها أصلا.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها في "فيسبوك" بهذا الصدد، أنها دُهشت للغاية بما قرأت في المقال الترويجي "السّام" الذي نشرته وسيلة إعلام "تحولت طيلة سنين إلى مرعى لإرهابيي شمال القوقاز الروسي".

وأضافت: وسيلة الإعلام هذه، أي راديو "الحرية"، "تعكف على تقديم إرهابيي شمال القوقاز للرأي العام، كسياسيين في المنفى، ولاجئين ومدافعين عن العدالة".

وأشارت زاخاروفا إلى أن نص المقال "السّام"، قد خضع للتعديل في وقت أعقب نشره، معتبرة أن "القذارة السوقية فيه بقيت بلا تغيير".

وفي هذا السياق، سبق لزاخاروفا أن ردت على تصريحات أدلى بها فاسيلي غريتساك رئيس جهاز الاستخبارات الأوكراني، أشار فيها إلى ما سماه "بيد موسكو وراء تفجيرات بروكسل".

وفي التعليق على ما صرح به غريتساك قالت: "لا يمكن للإنسان أن يتفوه بتعابير من هذا القبيل، وما صرح به غريتساك يخرج عن الحدود الإنسانية. أعزّي في هذه المناسبة جميع من تعتمد حياتهم على قرارات هؤلاء اللابشر".

رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، ورئيس ديوان الرئاسة الروسي سيرغي إيفانوف، وصفا رئيس الاستخبارات الأوكراني بالأبله، فيما اعتبره فلاديمير ماركين رئيس لجنة التحقيق الروسية "المرشح الرئيس للفوز بلقب صاحب أكثر التصريحات الصادرة عن مسؤولين أوكرانيين جنونا وحماقة".

المصدر: وكالات 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة