لافروف: سمعنا عن اقتراحات حول مبادلة سافتشينكو، وبوتين سيقرر مصيرها

أخبار العالم

لافروف: سمعنا عن اقتراحات حول مبادلة سافتشينكو، وبوتين سيقرر مصيرهاناديجدا سافتشينكو في المحكمة..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhnl

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو سمعت عن اقتراحات بشأن مبادلة قائدة الطائرة الأوكرانية ناديجدا سافتشينكو، لكن رئيس الدولة هو الذي سيتخذ قرارا بهذا الشأن.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني فرانك-فالتر شتاينماير في موسكو، الأربعاء 23 مارس/آذار، إن الجانب الروسي يتمسك بالقانون الروسي، مضيفا أن "جميع من أراد الحصول على معلومات في إطار هذه القضية قد حصل عليها".

وأشار إلى أن موسكو اطلعت الجانب الألماني على مزيد من المعلومات بهذا الشأن.

من جهة أخرى، لم يؤكد الكرملين تصريحات الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الذي قال سابقا إن الرئيس الروسي وعد بالإفراج عن سافتشينكو ومبادلتها بعد انتهاء محاكمتها، وعاد الكرملين إلى تأكيد أن الرئيس الروسي هو الذي سيتخذ قرارا بهذا الشأن وفقا للقانون الروسي.

لافروف: اتفاقات مينسك غير قابلة للمراجعة

شدد وزير الخارجية الروسي على أن اتفاقات مينسك الخاصة بالتسوية السياسية في أوكرانيا غير قابلة لإعادة النظر فيها، ودعا إلى إحباط أي محاولات لإفشال تلك الاتفاقات.

وفي السياق، أشار الوزير إلى التصريحات الأخيرة من ممثلي أوكرانيا في مجموعة الاتصال الخاصة بأوكرانيا، قائلا إنهم باتوا يقولون دون خجل إن منطقة دونباس لن تحصل أبدا على الوضع الخاص، بل يجب أن يكون لها وضع مماثل لوضع الأقاليم الأوكرانية الأخرى، بعد إجراء إصلاحات رامية إلى تخفيف مركزية السلطة بالبلاد، إن جرت تلك الإصلاحات فعلا.

وأعاد إلى الأذهان أن أحد ممثلي الرئيس الأوكراني في المجموعة، وهو فلاديمير غوربولين، كتب مؤخرا مقالا مفصلا، اعتبر فيه أن اتفاقات مينسك أصبحت من الماضي، ويجب على كييف أن تسعى لتحقيق هدفهها الرئيس وهو الحصول على مهلة زمنية لتعزيز قدراتها العسكرية، تمهيدا لاستعادة دونباس بالوسائل العسكرية.

وأكد أن موسكو وبرلين تدعوان إلى التطبيق غير المشروط لاتفاقات مينسك، باعتبارها من المتطلبات الضرورية لتحقيق الاستقرار في المنقطة، واتفقتا على استخدام كافة الوسائل المتاحة لديهما لمنع وقوع خروقات لنظام وقف إطلاق النار.

واشنطن تلح على ضرورة الإفراج عن سافتشينكو

أعلن جوزيف بايدن، نائب الرئيس الأمريكي، أنه يجب على موسكو، وفقا لاتفاقات مينسك، أن تفرج عن الطيارة الأوكرانية السابقة ناديجدا سافتشينكو المدانة بقتل صحفيين روس.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض أن بايدن أدلى بهذا التصريح خلال اتصال هاتفي مع رئيس أوكرانيا، بيترو بوروشينكو، الثلاثاء 22 مارس/آذار، وأن نائب الرئيس الأمريكي دان "الاتهام والحكم غير العادلين على الطيارة الأوكرانية ونائب البرلمان ناديجدا سافتشينكو".

كما أكد بايدن، خلال المكالمة الهاتفية، على "أهمية العودة السريعة لحكومة مستقرة وتحالف برلماني متمسك بتنفيذ الإصلاحات المطلوبة". واتفق نائب الرئيس الأمريكي والرئيس الأوكراني على ضرورة تنفيذ "كافة جوانب" اتفاقات مينسك.

من جهته، أعلن المكتب الإعلامي بالرئاسة الأوكرانية أن بايدن وعد بوروشينكو بأن يقوم وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي يبدأ الأربعاء، 23 مارس/آذار، زيارته إلى موسكو، بنقل الإشارات حول ضرورة الإفراج عن سافتشينكو إلى الجانب الروسي.

وكانت محكمة مدينة دونيتسك، الواقعة في مقاطعة روستوف على الدون الروسية بجنوب روسيا، قضت الثلاثاء، 22 مارس/آذار، بسجن الأوكرانية ناديجدا سافتشينكو المدانة بقتل صحفيين روسيين خلال معارك بجنوب شرق أوكرانيا، لمدة 22 عاما.

المصدر: وكالات