الشرطة التركية تفرق حشدا من الأكراد كانوا يحتفلون بعيد النيروز في إسطنبول

أخبار العالم

الشرطة التركية تفرق حشدا من الأكراد كانوا يحتفلون بعيد النيروز في إسطنبول الشرطة التركية تفرق بالقوة تجمعا كرديا في اسطنبول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhe1

فرقت الشرطة التركية بالقوة الأحد 20 مارس/آذار حشدا من الأكراد كانوا يحتفلون في إسطنبول مئات برأس السنة الكردية "عيد النيروز، رغم قرار منع التجمع في المدينة الذي أصدره المحافظ.

وأغلقت قوات الأمن التركية جميع الطرق المؤدية إلى ساحة بكر كوي حيث كان سيتجمع المحتفلون بعيد النيروز، تلبية لدعوة من ، حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للأكراد في تركيا.

ومنعت الشرطة في البداية النائب بروين بولدان من حزب الشعوب الديموقراطي من التحدث للصحفيين ثم فرقت المتظاهرين الذين حاولوا الاقتراب من المكان بالقنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاط، ما أدى إلى مواجهات لم تستمر طويلا، واعتقلت الشرطة عشرات الأشخاص، حسب وسائل الإعلام المحلية.

ومنعت السلطات التركية هذا العام الاحتفالات بعيد النيروز في عدة مدن تركية لأسباب أمنية.

وقال وزير الداخلية أفكان آلا: " استنفر 120 ألف شرطي و80 ألف دركي هذا العام لمنع أي تجمع".

مع ذلك تواصلت الدعوة لإقامة الاحتفالات بعيد النيروز الاثنين 21 مارس/آذار في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا التي تقطنها أغلبية كردية حيث يجتمع عادة مئات آلاف الأشخاص في تقليد سنوي.

واستؤنفت المواجهات الضارية منذ العام الماضي بين قوات الأمن التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني، بعد أكثر من عامين على وقف إطلاق النار، في عدد من مدن جنوب شرق الأناضول.

وأوقعت هذه المعارك الكثير من الضحايا بين الجانبين كما تسببت بمقتل عشرات المدنيين وحملت عشرات الآلاف منهم على الرحيل.

وتبنى فصيل منشق عن حزب العمال الكردستاني الشهر الماضي هجومين بسيارتين مفخختين في أنقرة أوقعا عشرات القتلى.

ومنذ الصيف الماضي، تعرض مناصرو القضية الكردية أيضا لعدة هجمات نسبتها الحكومة التركية إلى تنظيم داعش الذي يحارب الميليشيات الكردية في سوريا.

وقد أوقع تفجير إرهابي أمام المحطة المركزية في العاصمة التركية أنقرة، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي 103 قتلى وكان الأكثر دموية في تركيا.

المصدر: أ ف ب