فورمولا وان .. العودة إلى النظام السابق للتجارب التأهيلية اعتبارا من جائزة البحرين

الرياضة

فورمولا وان .. العودة إلى النظام السابق للتجارب التأهيلية اعتبارا من جائزة البحرينالعودة إلى النظام السابق للتجارب التأهيلية اعتبارا من جائزة البحرين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhc0

ستعود بطولة العالم للفورمولا1 إلى النظام السابق للتجارب التأهيلية بعد جولة واحدة فقط بالنظام الجديد وذلك بعد المعمعة التي حصلت السبت 19 مارس/آذار في تجارب جائزة أستراليا الكبرى.

ووافقت الفرق بالإجماع على العودة إلى النظام القديم إعتبارا من الجولة المقبلة في البحرين لكن القرار لن يصبح نهائيا إلا بعد موافقة المجموعة الاستراتيجية للبطولة والاتحاد الدولي للسيارات "فيا" وهذا الأمر سيحصل لا محالة بحسب ما أكده عدد من مدراء الفرق الأحد 20 مارس/آذار من ملبورن.

"يجب على فورمولا واحد أن تعتذر من المشجعين"، هذا ما قاله مدير ريد بول-تاغ هيوير البريطاني كريستيان هورنر الذي أعرب عن امتعاضه من النظام الجديد الذي احتفظ فيه بالأقسام الثلاثة للتجارب لكن مع تعديل نظام التأهل إلى الحصة التالية.

وبقيت مدة التجارب لـ60 دقيقة لكن مع إقصاء أبطأ سيارة خلال فواصل زمنية مدتها 90 ثانية في النصف الثاني من كل قسم.

ويمتد القسم الأول من التجارب لـ16 دقيقة وسيتم إقصاء السائق الأبطأ بعد مضي 7 دقائق ثم يليه سائق آخر بعد 90 ثانية وهكذا دواليك حتى تتأهل أفضل 15 سيارة إلى القسم الثاني الذي يمتد لـ15 دقيقة.

ويبدأ إقصاء السائق الابطأ بعد مرور 6 دقائق ثم يليه آخر كل 90 ثانية حتى تتأهل 8 سيارات إلى القسم الثالث الأخير الذي يمتد لـ14 دقيقة.

ويتم إقصاء السائق الابطأ بعد 5 دقائق ثم يليه آخر بعد 90 ثانية وصولا إلى بقاء سيارتين تتنافسان على المركز الأول.

وحتى إن مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم البريطاني "العجوز" بيرني ايكليستون انتقد نظام التجارب الجديد ووصفه بالـ"مهزلة" بعدما شاهد تخبط الفرق يوم السبت عبر شاشات التلفزة كونه لم يسافر إلى ملبورن.

وقال ايكليستون في حديث لموقع اوتسبورت المتخصص: "تابعت الحصة لكنني لم أشجع هذا النظام منذ اليوم الأول من الإعلان عنه. إنه فاشل ومهزلة. لكن هذا ما حصلنا عليه لحين امكانية تغييره من جديد. الأمر الوحيد الجيد بالنسبة لهذا النظام الجديد هو في حال حصول أخطاء من السائقين السريعين أو اتخاذهم قرارات غير صائبة، فحينها لن يكون خط الانطلاق تقليديا، وهذا ما أردنا تحقيقه.

لكن ايكليستون حذر من العودة إلى نظام التجارب السابق، قائلا: "سأخبركم ما سيحصل إذا عدنا إلى النظام السابق: فريق مرسيدس سينطلق من الصف الأول بكل بساطة. ما لا نريد حصوله هو امكانية التنبؤ بخط الانطلاق ومجريات السباق ،وانتقد معظم السائقين نظام الاقصاء الجديد وعلى رأسهم سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل الذي أنهى السباق اليوم من حيث انطلق أي في المركز الثالث خلف ثنائي مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ وبطل العالم البريطاني لويس هاميلتون.

وقال فيتل الذي كان بإمكانه الفوز بالسباق الافتتاحي لو خطأ استراتيجي من فريقه: "لا أعلم لماذا الجميع متفاجىء. سبق وأعربنا عن عدم سعادتنا بهذا النظام. وهذا ما حدث. قالوا لنا: تريثوا قليلا قبل إصدار الأحكام المسبقة. لكننا شاهدنا الآن ما حدث، ولا أعتقد أنه كان مثيرا"، متطرقا عن الازدحام الذي شهده خط الحظائر خلال تجارب السبت".

من ناحيته، أشار هاميلتون إلى أن النظام الجديد أثبت عدم فعاليته، مضيفا: من الجيد أننا اختبرنا شيئا جديدا لكنه لم يكن ناجحا، من الأفضل العودة إلى النظام السابق"، فيما رأى روزبرغ أنه من الأفضل اعتماد النظام القديم بالنسبة للقسم الثالث والأخير من التجارب التأهيلية.

المصدر: أ ف ب