موسكو: نقدر جهود السعودية لدفع المعارضة السورية نحو حلول وسط

أخبار روسيا

موسكو: نقدر جهود السعودية لدفع المعارضة السورية نحو حلول وسطموسكو: نقدر جهود السعودية لدفع المعارضة السورية نحو حلول وسط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgt7

أعربت موسكو عن تقديرها للسعودية فيما يخص جهود التسوية السياسية في سوريا، معتبرة أن معارضة "قائمة الرياض" تبدي موقفا جادا في مفاوضات جنيف.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في معرض تعليقه على المحادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل المغربي الملك محمد السادس في الكرملين الثلاثاء 15 مارس/آذار إن الجانب الروسي يثمن عاليا دور دول الخليج في التسوية السورية، ولا سيما فيما يخص تشكيل "قائمة الرياض" للمعارضة السورية.

وأردف قائلا: "تعد قائمة الرياض من الأطراف الرئيسية في المفاوضات التي تبدأ بجنيف. ونحن نقدر ما بذله الشركاء السعوديون لكي تعدل هذه الفصيلة ما أبدته من المواقف في يناير الماضي، ويبدو اليوم أنها مصممة على الانضمام إلى العملية السياسية السورية انطلاقا من ضرورة البحث عن حلول وسط والتوصل إلى اتفاقات على أساس توافق مع الحكومة".

وتابع أن موسكو تأمل في أن يسترشد جميع المشاركين في العملية السياسية بمصالح بلادهم وشعبهم فقط، وسيتخلون عن طموحاتهم الشخصية، من أجل التوصل إلى اتفاق على أساس المبادئ التي تبناها مجلس الأمن في قراره رقم 2254 حول سوريا.

كما شدد الوزير الروسي على أن قرار موسكو بسحب القوات الأساسية من سوريا جاء ليس من أجل إرضاء أحد، بل لدعم العملية السلمية.

وأوضح: "اتخذنا هذه القرارات ليس من أجل إرضاء أحد ونيل ثنائه. بل كنا ننطلق من مصالح الشعب السوري ومنطقة الشرق الأوسط برمتها وضرورة حشد الدعم الدولي لمحاربة الإرهاب".

وأضاف:"إننا لدى اتخاذ القرار بتعليق عملية القوات الجوية والفضائية الروسية في سوريا جزئيا، كنا ننطلق من تحقيق الأهداف التي طرحها الرئيس الروسي أمام القوات المسلحة واستجابة لطلب الرئيس الروسي لتعزيز القدرات القتالية للجيش السوري. ومنذ ذلك الحين تمكن الجيش السوري من استعادة مواقعه في المسارات الرئيسية، كما تم إلحاق خسائر كبيرة بالإرهابيين".

كما لفت لافروف إلى أن الرئيس الروسي أعلن قراره بسحب القوات من سوريا في اليوم نفسه الذي استؤنفت فيه محادثات السلام في جنيف برعاية الأمم المتحدة. وأكد أن انطلاق المحادثات يجعل تكثيف الجهود المشتركة من جانب روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة أمرا لا مفر منه.

وبشأن المفاوضات بين الزعيمين الروسي والمغربي، قال لافروف إن بوتين ومحمد السادس أعربا عن دعمهما لمفاوضات جنيف وشددا على ضرورة احترام مبادئ القانون الدولي بشكل صارم. وتابع أن العاهل المغربي قدر عاليا الجهود الروسية في سياق محاربة الإرهاب وسياق العملية السياسية على حد سواء.

الرباط تقدر عاليا الموقف الروسي في تسوية الأزمات الإقليمية ومن الصحراء الغربية

بدوره، قال ناصر بوريطة الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي إن دور روسيا يزداد في تسوية العديد من الأزمات الإقليمية، ولا سيما في سوريا وليبيا، مضيفا أن الرباط ترحب بالدور العسكري والسياسي لروسيا في تسوية الازمة السورية. وأشار إلى ان جهود روسيا بما في ذلك في إطار المبادرة الخاصة بوقف إطلاق النار سمح بتكثيف الجهود الإنسانية لإغاثة الشعب السوري.

كما أكد بوريطة تقدير بلاده لموقف روسيا البناء إزاء مشكلة الصحراء الغربية، قائلا:" فيما يخص المشكلة الصحراوية، فإن المملكة المغربية تقدر الدور الروسي البناء الدائم حول هذه المسألة".

وأضاف أن "المملكة المغربية استطاعت، مستغلة الزيارة، الإعراب عن وجهة نظرها من الأحداث الأخيرة حول المسألة الصحراوية، والتأكيد مرة أخرى على دعمنا لضرورة الحل السياسي في منطقة الحكم الذاتي".

وأكد أن "المغرب سيرد بقسوة على أية تجاوزات للصلاحيات، من أي كان، في هذه الجهود".

المصدر: وكالات