وزير الدفاع الفرنسي متخوف من "رحلات" غير شرعية ينظمها "داعش" إلى أوروبا

أخبار العالم

وزير الدفاع الفرنسي متخوف من وزير الدفاع الفرنسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgqe

قال وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لو دريان، إنه يعتقد بوجود "خطر كبير" يتمثل بتنظيم مسلحي "داعش" هجرة غير شرعية من المناطق التي يسيطرون عليها في ليبيا إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

وأفاد لو دريان في مقابلة مع صحيفة "لوفيغارو"، تنشر الثلاثاء 15 مارس/آذار، بأن ما بين 4000 و5000 مقاتل متواجدون بليبيا، من ضمنهم العديد من دول المغرب العربي ومصر، مضيفا أنه لا يوجد من بينهم أي مواطن من أوروبا.

وأشار إلى أن أفضل سلاح لمنع تنظيم "داعش" من السيطرة على تهريب المهاجرين بهذه المنطقة، هو العملية العسكرية الأوروبية المسماة "صوفيا" ضد شبكات التهريب في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بشرط أن تتوسع مساحة أنشطة تلك العملية.

وأكد وزير الدفاع الفرنسي أن العملية العسكرية يجب أن تدخل المياه الإقليمية الليبية أو تشمل الساحل، للحيلولة دون انطلاق آلاف المهاجرين من المناطق الساحلية التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي.

وبين جان إيف لو دريان أن "صوفيا" جاهزة إلا أنها لا تستطيع التوغل في المياه الإقليمية الليبية من دون طلب من الحكومة الليبية أو اتفاق دولي.

جدير بالذكر، أن العملية العسكرية "صوفيا" بدأت في يونيو/حزيران 2015 وتشارك فيها 22 دولة من الاتحاد الأوروبي، وقد اقتصرت في البداية على عمليات مراقبة للساحل الليبي، ومنذ شهر أكتوبر/تشرين الأول انتقلت إلى مرحلة الهجوم.

وردا على سؤال حول وجود قوات خاصة فرنسية في ليبيا، قال لو دريان:" نقوم بطلعات استطلاعية ولا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك".

وفيما يتعلق بسوريا، أكد وزير الدفاع أن تنظيم "داعش" قد تراجع، مضيفا أن قوات التحالف الدولي حققت تقدما كبيرا، كما هو الحال في الرمادي بالعراق، والحسكة وشدادة في سوريا اللتين استعادهما مقاتلون أكراد من قبضة التنظيم.

وصرح الوزير الفرنسي بأنه يمكن تحقيق الأهداف المرسومة، وهي استعادة الرقة والموصل، مشيرا إلى أن الاستعدادات تتقدم، وخاصة في الموصل التي يجب استعادتها حيا حيا.

المصدر: أ ف ب