الكويت تحذر من السفر إلى لبنان بعد مقتل 3 من رعاياها في بيروت

أخبار العالم العربي

الكويت تحذر من السفر إلى لبنان بعد مقتل 3 من رعاياها في بيروتالكويت تحذر مواطنيها من السفر إلى لبنان بعد مقتل كويتي آخر هناك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgjn

قال السفير الكويتي في بيروت، السبت 12 مارس/آذار، إنه تلقى من السلطات الأمنية اللبنانية نبأ مقتل مواطن كويتي آخر، وذلك بعد مقتل مواطنين كويتيين اثنين قبل يومين.

وذكر السفير عبد العال القناعي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أن السفارة تقوم بالتنسيق مع الجهات الأمنية اللبنانية لمعرفة تفاصيل الجريمة ومتابعة التحقيقات.

وفي هذا الصدد، قال الدبلوماسي إن سفارة دولة الكويت تجدد تأكيدها على تحذيراتها السابقة التي تفيد بعدم القدوم إلى لبنان والمغادرة فورا من أراضيه، نظرا للظروف الأمنية الصعبة والاستثنائية التي يعيشها البلد.

يذكر أن السلطات الأمنية اللبنانية قد اعتقلت يوم الجمعة شخصين اعترفا بقتل كويتيين في منطقة الكحالة شرقي بيروت منذ يومين.

وبعد أقل من 48 ساعة من الإعلان عن مقتل الكويتيين في لبنان، أعلنت وسائل إعلام لبنانية نقلا عن السلطات الأمنية القبض على عصابة قتلت كويتيا يدعى (ص.ب) وآخر سوريا يدعى (م.ح) في منطقة برج حمود.

وأفاد مندوب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، بأن القوى الأمنية ألقت القبض على شخص سوري الجنسية، مشتبه به، يسكن في منطقة عاليه، اعترف خلال التحقيق معه، بأنه أقدم على قتل شخصين أحدهما سوري والثاني كويتي، ورمى جثتيهما على الطريق البحرية في منطقة الدورة، وراء غاليري فانيليان، وعلى الفور توجهت دورية إلى المكان حيث عثرت على الجثتين ونقلا إلى أحد المستشفيات.

من جهتها ذكرت قناة LBC اللبنانية أن الشبهات الأولية في الجريمة تشير كما في تلك التي وقعت في عاريا إلى أن الدوافع فردية وغايتها السرقة ولا وراؤها خلفيات سياسية أو إرهابية.

فيما أعلن تلفزيون "الجديد" أن الكشف عن الجريمة جاء بعد إلقاء القبض على عصابة سرقة تضم 3 سوريين اعترفوا بإقدامهم على سرقة سيارات، وكشف أحدهم عن جريمة القتل.

هذا وطلب المدعي العام في جبل لبنان القاضي سمير حمود تكليف المحامي العام المناوب بالانتقال إلى موقع الجريمة مع الأدلة العلمية لإجراء الكشف ورفع الأدلة، كما طلب من الطبيب الشرعي تشريح الجثتين.

المصدر: وكالات

مباشر.. مجلس الأمن يبحث مشروع قرار حول القدس