زاخاروفا: فضائح المنشطات شكل من أشكال "الضغط الإعلامي والنفسي"

الرياضة

زاخاروفا: فضائح المنشطات شكل من أشكال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hggw

اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الجمعة 11 مارس/آذار، أن فضائح المنشطات التي تطال الرياضيين الروس شكل من أشكال "الضغط الإعلامي والنفسي" على روسيا.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي: "نفهم أن المقصود هو نوع من أشكال الضغط الإعلامي والنفسي المستخدم اليوم ضد روسيا".

وأضافت زاخاروفا: "يثير خيبة أمل عمل أولئك الذين يمارسون الرياضة، من كان دائما مرتبطا بالسلام والمصالحة".

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إلى أنه "عندما تستخدم الرياضة من أجل التحريض السياسي، فهو أمر حزين جدا ومأساوي. ليس فقط بالنسبة لنا، بل للعالم الرياضي بأسره".

يذكر أنه أصبح من المعروف حتى الآن أسماء 8 من الرياضيين الروس المتورطين في استخدام مادة "ميلدونيوم"، التي وضعتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا" بدءا من العام الجاري ضمن قائمة المواد المحظورة.

وتتصدر هذه القائمة نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا، التي اعترفت بأنها سقطت في اختبار للكشف عن المنشطات في بطولة أستراليا المفتوحة بسبب مادة "ميلدونيوم"، وذلك في مؤتمر صحفي عقدته يوم الاثنين 7 فبراير/شباط، في فندق وسط لوس أنجلوس، وسبقتها بيوم مواطنتها البطلة الأولمبية للرقص الفني على الجليد، يكاترينا بوبروفا، بأنها لن تشارك في بطولة كأس العالم في بوسطن، بسبب اكتشاف مادة محظورة في عينة لها في اختبار المنشطات.

ودخل قائمة الموقوفين، يوم الثلاثاء 8 مارس/آذار، كل من البطل الأولمبي لسباقات التزحلق على الجليد في المضمار القصير (شورت-تريك) سيومين يليستراتوف، وزميلته في اللعبة نفسها يكاترينا قسطنطينوفا، وبطل العالم خمس مرات في التزلج السريع بافل كوليجنيكوف، ولاعب المنتخب الروسي لكرة الطائرة ألكسندر ماركين، وألكسي لوفتشيف بطل العالم لرفع الأثقال في وزن ما فوق 105 كلغ، في عام 2015، ولاعب البياثلون إدوارد لاتيبوف.

روسيا لا تتوقع "قرارا ثوريا" من مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى

وفي السياق نفسه، صرح فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي، أن بلاده لا تنتظر "قرارات ثورية" من مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى الذي يجتمع اليوم الجمعة في موناكو.

وقال موتكو: "لا نتوقع قرارات ثورية حول عودة منتخبنا الوطني" الموقوف عن المشاركة في البطولات الدولية بعد فضيحة المنشطات الكبيرة التي طالت ألعاب القوى الروسية.

وأشار وزير الرياضة الروسي إلى أن رياضيي ألعاب القوى الروس لن يتمكنوا من المشاركة في أولمبياد (ريو 2016) إذا لم يلغ إيقاف مشاركة البلاد بحلول منتصف يوليو/تموز المقبل، قائلا: "إذا ما تحدثنا عن نقطة اللاعودة فإنني أقول إن ذلك سيحدث عقب 20 يوليو عندما يكون لزاما على اللجنة الأولمبية الروسية تأكيد أسماء أعضاء البعثة المشاركة (في الأولمبياد)".

المصدر: "تاس"

دوري أبطال اوروبا