المفوضية الأوروبية تدعو إلى تسريع "توزيع" اللاجئين واستقبال 6000 شهريا

أخبار العالم

المفوضية الأوروبية تدعو إلى تسريع لاجئ على الحدود اليونانية المقدونية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgaw

دعت المفوضية الأوروبية خلال اجتماع أعضائها الـ 28 في بروكسل الخميس 10 مارس/آذار من الدول الأوروبية تسريع "توزيع" اللاجئين القادمين من إيطاليا واليونان، واستقبال 6000 لاجئ في الشهر.

جدير بالذكر أن الدول الأوروبية لم توزع سوى 885 لاجئا من "النقاط الساخنة" في إيطاليا واليونان، في حين يهدف مخطط الاتحاد إلى توزيع 160 ألف لاجئ قدموا من سوريا والعراق وإيريتريا.

وصرح المفوض الأوروبي للهجرة ديميتريس أفراموبولوس إثر اجتماع مع وزراء داخلية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أن "النتائج لا تزال منخفضة جدا"، مضيفا أنه يجب بلوغ سقف 6000 لاجئ شهريا.

وشدد ديميتريس أفراموبولوس على أنه في صورة فشل خطة التوزيع فإن النظام برمته مهدد بالانهيار، في إشارة إلى جميع التدابير التي اتخذها الاتحاد الأوروبي لمواجهة أزمة تدفق المهاجرين.

ويرجع بطء الاستقبال وإعادة التوزيع بشكل كبير إلى عدم رغبة بعض الدول الأعضاء في توفير أماكن لرعاية اللاجئين، علما بأن المجر وسلوفاكيا شككا في فعالية الخطة أمام المحكمة الأوروبية.

لمفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة

الأمم المتحدة تصف الترحيل الجماعي للمهاجرين بـ "غير الشرعي"

وكان المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، أعلن أن عمليات الترحيل الجماعي للمهاجرين، التي نص عليها الاتفاق بين أنقرة وبروكسل "غير شرعية".

وقال الحسين في اجتماع للمجلس الدولي لحقوق الإنسان في جنيف، الخميس 10 مارس/آذار،: "مشروع اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا تضمن نقاطا مقلقة عدة.. ومما يقلقني عمليات الترحيل الجماعية والتعسفية المحتملة التي هي غير شرعية".

وأضاف أن القيود المعتمدة على الحدود والتي لا تأخذ بعين الاعتبار حالة كل مهاجر تعد "انتهاكا للقوانين الدولية والأوروبية".

وذكر الحسين أنه بصدد مناقشة هذه المسائل مع المسؤولين الأوروبيين أثناء زيارته إلى بروكسل مطلع الأسبوع الماضي، قبل القمة الأوروبية المقررة يومي الـ 17 والـ18 من مارس الجاري.

هذا وعبر المفوض السامي عن أسفه "لتنامي التوجه نحو إبعاد هؤلاء الأشخاص بما ينتهك المبادئ الأساسية للتضامن والكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان"، مضيفا أنه يقيم عالية "حسن ضيافة" ألمانيا التي استقبلت خلال العام الماضي نحو مليون مهاجر، و"الجهود" التي بذلتها اليونان لتجنيب اعتقال المهاجرين أو ترحيلهم.

ويجتمع في بروكسل الخميس وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي ليبحثوا مجددا أزمة الهجرة، بما فيها إجراءات مثيرة للجدل يتفاوض حولها مع تركيا وسط إغلاق "طريق البلقان" أمام المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى القارة العجوز.

ومن بنود مسودة الاتفاق بين الطرفين بند لا يحظى بإجماع الدول الأوروبية ويقتضي أن تستقبل تركيا على أراضيها جميع المهاجرين الذين وصلوا إلى اليونان بطريقة غير الشرعية، بمن فيهم سوريون هاربون من الحرب في بلادهم.

ومقابل كل مهاجر سوري مرحّل تتعهد الدول الأوروبية بنقل لاجئ سوري من تركيا إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

بلغاريا تعتقل 43 مهاجرا بينهم 24 طفلا

أفاد حرس الحدود البلغاري باحتجازه 43 مهاجرا غير شرعي عند الحدود بين بلغاريا وتركيا.

وأوضح متحدث باسم الشرطة، الخميس، أنه "في الليلة الماضية لحظ عناصر حرس الحدود مهاجرين على متن عربة قطار شحن يتوجه من تركيا إلى النسما عبر أراضي بلغاريا ورومانيا.

وعثر على 43 شخصا هم 8 رجال و11 امرأة و24 طفلا، ولايحملون أوراق ثبوتية.

وقال المتحدث إن 28 من المحتجزين قادمون من العراق أما الباقون فقالوا إنهم سوريون.

ولا يزال التحقيق مستمر لمعرفة ملابسات الحادث.

عملية إنقاذ في بحر إيجة

وكالة: اعتقال أكثر من 50 ألف مهاجر في تركيا منذ مطلع العام الجاري

أعلنت السلطات التركية اعتقال أكثر من 50 ألف مهاجر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا بطرق غير شرعية، وغرق 183 في بحر إيجة، لدى محاولتهم بلوغ الشواطئ اليونانية، منذ مطلع العام الجاري، حسبما أفادت به، الخميس 10 مارس/آذار، وكالة الأناضول التركية.

وتؤدي دوريات من خفر السواحل التركي مهماتها في بحر إيجة، أحد أبرز ممرات الهجرة غير الشرعية من بلدان الشرق الأوسط إلى القارة الأوروبية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون