الكرملين يطالب بمعاقبة منفذي الهجوم على صحفيين في إنغوشيا

أخبار روسيا

الكرملين يطالب بمعاقبة منفذي الهجوم على صحفيين في إنغوشياصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hg9f

طالب الكرملين السلطات المحلية في شمال القوقاز باتخاذ إجراءات فعالة لملاحقة ومعاقبة منفذي هجوم استهدف مجموعة صحفيين ونشطاء حقوقيين بينهم أجانب في جمهورية إنغوشيا جنوب روسيا.

وأكد دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي في تصريح صحفي الخميس 10 مارس/آذار أن القيادة الروسية تشعر بالاستياء من الهجوم الذي وقع على الحدود بين جمهوريتي إنغوشيا والشيشان في شمال القوقاز، مضيفا أن حياة الناس كانت معرضة للخطر.

وتابع بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطلع على كافة التطورات المتعلقة بالهجوم، مضيفا أن القيادة تنتظر من السلطات المحلية اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لملاحقة ومعاقبة المجرمين.

بدورها دانت وزارة الخارجية الروسية الهجوم على مجموعة الصحفيين والحقوقيين في إنغوشيا وأعربت عن تعاطفها مع المصابين، وأكدت أن صحفيين سويدي ونروجي كانا بين المجموعة.

هذا وأعلنت قيادة وزارة الداخلية الروسية أنها ستراقب التحقيقات في الاعتداء عن كثب، وذلك استجابة لتكليف من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يذكر أن مجموعة صحفيين ونشطاء حقوقيين بينهم أجانب تعرضوا لهجوم من قبل مجهولين ملثمين في أراضي جمهورية إنغوشيا جنوب روسيا مساء الأربعاء.

وأوضح مصدر أمني في تصريح لوكالة "انترفاكس" أن الأجهزة الأمنية بدأت التحقيق في الهجوم. وتابع أن 4 أشخاص نقلوا إلى المستشفى إثر إصابتهم بجروح جراء الهجوم، بينهم صحفيان من النرويج والسويد ومترجمة من مدينة نيجني نوفغورود الروسية وسائق الحافلة التي كانت تقل الصحفيين.

ووقع الاعتداء مساء الأربعاء 9 مارس/آذار في الطريق المؤدي من إنغوشيا إلى العاصمة الشيشانية غروزني، إذ كان الصحفيون يقيمون في إنغوشيا، لكنهم كانوا يزورون الشيشان المجاورة يوميا في إطار جولة صحفية نظمتها "لجنة منع التعذيب".

وحسب مصادر أمنية، فقد قطع قرابة 20 رجلا ملثما الطريق قرب الحدود بين إنغوشيا والشيشان وأجبروا الحافلة على التوقف وركابها على النزول، واعتدوا على بعض الصحفيين بالضرب، ومن ثم كسروا نوافذ الحافلة وأضرموا النيران فيها، ما أدى إلى اشتعالها بالكامل مع كافة أجهزة التصوير التي كانت بداخلها والممتلكات الشخصية للصحفيين.

وفي هذا السياق نفت الرئاسة الشيشانية اتهامات وجهها بعض الصحفيين ممن تعرضوا للهجوم إلى الرئيس الشيشاني رمضان قادروف بأنه "خلق البيئة الملائمة لارتكاب مثل هذه الجرائم". وقال الناطق الصحفي باسم الرئيس الشيشاني ألفي كريموف إن مثل هذه التصريحات "غير مسؤولة وسخيفة". وأكد أن صحفيين من كافة أنحاء العالم يزورون الشيشان بحرية ولا يواجهون أي عقبات على الإطلاق لدى أدائهم مهامهم المهنية في أراضي الجمهورية.

المصدر: وكالات