موسكو تدعو أطراف الأزمة الكورية إلى إظهار الحكمة والصبر

أخبار العالم

موسكو تدعو أطراف الأزمة الكورية إلى إظهار الحكمة والصبر جنود كوريون جنوبيون قرب منطقة الحدود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hg0s

دعت وزارة الخارجية الروسية جميع أطراف الأزمة الكورية إلى إظهار الحكمة والصبر، والحيلولة دون الانزلاق إلى خط اللاعودة، الذي سيقود الوضع في شبه الجزيرة للتأزم.

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها الاثنين 7 مارس/آذار، تصريحات كوريا الشمالية المتعلقة بـ "توجيه ضربات وقائية نووية" غير مقبولة بتاتا.

وجاء في بيان للوزارة أن "تطور الأحداث في شبه الجزيرة الكورية وما حولها يدعو للقلق"، وأكد البيان على أن التصريحات الأخيرة التي أدلت بها حكومة كوريا الشمالية بتوجيه "ضربات استباقية نووية لأعدائها" غير مقبولة إطلاقا.

من جهة أخرى، جددت وزارة الخارجية الروسية انتقادها أيضا للمناورات التي تنوي الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية القيام بها.

وقالت إن هذه المناورات، وإن كان مخططا لها، إلا أنه "لم يسبق لها مثيل في عدد وأنواع الأسلحة المستخدمة فيها، وكذلك الطريقة التي تجري بها".

وقالت الوزارة إن "موسكو أعلنت أكثر من مرة، معارضتها لهذه المظاهر من الضغط العسكري والسياسي على بيونغ يانغ".

وكانت كوريا الشمالية هددت بشن هجوم شامل ضد التدريبات العسكرية الكورية الجنوبية الأمريكية السنوية المشتركة التي بدأت الاثنين،7 مارس/آذار، في أحدث تحذير وسط تصاعد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، في بيان صادر عن لجنة الدفاع الوطنية، عن موقف بيونغ يانغ، قائلة:"سنطلق هجوما شاملا لمواجهة جنون الولايات المتحدة الأمريكية وأتباعها التي تسعى لتحويل أراضينا إلى نيران نووية".

وجاء في البيان:"إن جيشنا وشعبنا سيحولون أصوات الرصاص والمدفعية إلى موسيقى جنائزية للمستفزين".

وكان الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، قال الجمعة، 5 مارس/آذار:"يجب أن نكون دائما على استعداد، وفي كل لحظة، لاستخدام ترسانتنا النووية"، وحذر من أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية تدهور الى حد يمكن أن تغيّر معه كوريا الشمالية استراتيجيتها العسكرية، ملوحا بـ "هجمات وقائية".

وانطلقت الاثنين، 7 مارس/آذار، أكبر مناورات كورية جنوبية أمريكية مشتركة بمشاركة أكثر من 300 ألف جندي من القوات الكورية الجنوبية و17 ألف مقاتل من جنود القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية. وتدعي كوريا الشمالية أنها بروفة لحرب نووية ضدها، بينما تقول سيئول وواشنطن إنها مناورات دفاعية بحتة.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون